متواصلون

تاريخ الإضافة السبت 30 كانون الثاني 2021 - 2:33 م    عدد الزيارات 656    التعليقات 0     القسم تدوينات

        


زياد ابحيص

باحث متخصص في شؤون القدس

متواصلون

 

يحاول الاحتلال توجيه تهمٍ لعدد من نشطاء فلسطين بتهمة "التواصل مع الخارج"، ليحاول عبثاً أن يكرس أن الفلسطينيين تحت احتلاله كتلة من البشر منبتة عن أي عمق أو تواصل...ورداً على ذلك انطلقت حملة #متواصلون لتؤكد هذا التواصل بالممارسة، وبأن هذه "التهمة" الخرقاء لن ترهب أحداً، وأننا جميعاً شعب واحد من أمة واحدة سنبقى متواصلين متعاونين حتى يأتي يوم نصل فيها لحظة التحرير...

 

متواصلون لأننا لو شرعنا النظر خارج حدودنا قليلاً لوجدنا بقيتنا في الشتات نشكل معهم 13 مليوناً وحدنا... بما يساوي عمقكم الديمغرافي اليهودي حول العالم كاملاً.

 

متواصلون لأن شعب فلسطين لا يمكن أن يكون "أقلية بشرية" تحت تحكم قوة استعمارية عديدها البشري لا يزيد عن سبعة ملايين وعمقها السكاني العالمي بالكاد يصل 14 مليوناً... 

 

متواصلون لأن شعب فلسطين جزء من بحرٍ بشري يزيد عن 370 مليوناً... متواصلون لأن شعب فلسطين في قلب أمة عملاقة يجمع الإيمان فيها 1500 مليونٍ من البشر وإن اعتراها الضعف والفرقة حيناً من الدهر.

 

متواصلون لأن الكيان الصهيوني حالة شاطئية لا يزيد عمقها عن 114 كم بين أبعد نقطتين تحت سيطرتها من البحر إلى الداخل، متواصلون لأن عمقنا يمتد إلى العمارة شرقاً والمحيط الأطلسي غرباً لو أخذنا بامتدادنا العربي، ويمتد بخط مستقيم لا ينقطع حتى حدود الهند ومنها حتى أقصى شرق العالم جنوباً لو أخذنا بعمقنا الإسلامي.

 

متواصلون لأن "لغتكم" ليست سوى لهجة من لغتنا، ولأن "تاريخكم" ليس سوى نظرة من فوق نباتٍ متسلقٍ عديم الأفق فوق شجرة تاريخنا... متواصلون لأنكم بلا تراث ولا معمار ولا عادات ولا تقاليد ولا طعامٍ شعبي حتى...

 

متواصلون لأنه لا أفق لكم على الإطلاق ما دام هذا العمق قائماً، وما دام الصمود مستمراً، وما دام في الزمن متسع لتداول الأيام وتبدل موازين القوى...

 

متواصلون لأننا لا نشتري الوهم، ونثق بالمستقبل وسنصبر حتى يأتي فأنتم لستم سوى حالة مؤقتة، استثناءً شاذاً في غفلة الزمان...


 
متواصلون لأنكم لن تكسرونا... وستزولون.

 

#متواصلون

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



السابق

أهم أكلات وحلويات المطبخ المقدسي في الشتاء

التالي

منع الاحتلال ترميم الأقصى وإصلاحه خلفياته ونتائجه

علي ابراهيم

للقدس شوقٌ وتوق

الأربعاء 7 نيسان 2021 - 6:36 م

 في نفس كل واحدٍ منا مشاعر مضطردة، تنسج حبائل التحنان في أفق هائل من التقارب والتباعد، تحتضن أسرارًا عظيمة لم يعرف الإنسان كنهها ومنتهاها، ومن تلك الأسرار الغامضة علاقتنا بالأماكن والمدن، فكل إنسان يح… تتمة »

براءة درزي

الأرض لنا ستبقى!

الثلاثاء 30 آذار 2021 - 3:02 م

يحيي الفلسطينيون اليوم، ومعهم أحرار العالم، الذكرى الخامسة والأربعين ليوم الأرض الذي يشكّل أبرز محطات النضال في التاريخ الفلسطيني، ليؤكّدوا تمسّكهم بأرضهم وحقّهم وإصراراهم على مواجهة مخططات المصادرة و… تتمة »