الشيخ عكرمة صبري يدعو للمشاركة الموسعة في (فجر حراس الأقصى)

تاريخ الإضافة الأربعاء 12 كانون الثاني 2022 - 4:03 م    عدد الزيارات 349    التعليقات 0    القسم المقاومة الشعبية ، أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات

        


 

ثمَّن خطيب المسجد الأقصى، ورئيس الهيئة الإسلامية العليا، الشيخ عكرمة صبري، الدعوات الشبابية لإحياء حملة (الفجر العظيم) يوم الجمعة القادمة 14 كانون الثاني/يناير، في باحات المسجد الأقصى المبارك، داعياً الأهل في الضفة والقدس والداخل المحتل إلى أوسع مشاركة في هذه الحملة.

 

وعدّ الشيخ صبري أنَّ هذه الدعوات المباركة لإحياء الفجر العظيم هي امتداد ونوع من التذكير والتحفيز لفريضة مهمة من فرائض المسلمين في بقعة مباركة ومستهدفة من جانب الاحتلال الإسرائيلي.

 

وقال الشيخ صبري: "يهمنا كثيرًا أن تترسخ هذه الفكرة في الأقصى والقدس، وأن تنتشر في جميع أنحاء فلسطين وليس فقط في الأقصى المبارك أو المسجد الإبراهيمي".

 

وحيا خطيب المسجد الأقصى الحراكات القائمة على هذه الفكرة والمبادرة لهذا النشاط، داعيًا إلى المضي قدمًا في شدّ الرحال وأداء جميع الصلوات في المسجد الأقصى المبارك.

 

ونوّه إلى أنّ تسمية هذه المبادرة بـ(جمعة حراس الأقصى)، ذات دلالة مهمة؛ لأنّ الحراس مستهدفون من قبل الاحتلال، الذي يحاول تحييدهم عن واجباتهم ومعاقبتهم، بحجج واهية، لتسهيل فرض السيادة الإسرائيلية على الأقصى.

 

وأشار إلى أنّ حالة التغول على المسجد الأقصى، مدعومة من المستوى الأعلى في دولة الاحتلال، وقال: "نلاحظ أنَّ من يقود اقتحامات الأقصى هم مسئولون ووزراء وأعضاء كنيست وحاخامات".

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »