على الرغم من تشديد الاحتلال وقيوده

استجابة واسعة لدعوات الفجر العظيم في الأقصى والإبراهيمي

تاريخ الإضافة الجمعة 31 كانون الأول 2021 - 1:42 م    عدد الزيارات 992    التعليقات 0    القسم المقاومة الشعبية ، أبرز الأخبار، مدينة الخليل، المسجد الأقصى، فيديو، تقرير وتحقيق

        


 

موقع مدينة القدس |  شهد المسجد الأقصى المبارك والمسجد الإبراهيمي حضوراً جماهيرياً واسعاً في صلاة الفجر العظيم، اليوم الجمعة، ، ضمن حملة (الفجر العظيم) التي سبق لها أن انطلقت من المسجد الإبراهيمي والمسجد الأقصى المبارك قبل عامين لتصل إلى مساجد فلسطين التاريخية بأسرها وإلى مساجد العالم العربي والإسلامي.

 

 
وأدى الآلاف من الفلسطينيين صلاة الفجر في المسجدين، وبعد الصلاة توزعوا في جنبات المسجدين، معززين الحضور البشري الفلسطيني فيهما.
 
 
وكانت الدعوات للفجر العظيم قد انطلقت هذا الأسبوع داعيةً إلى التضامن مع فعاليات المقاومة الشعبية في قرى جنوب نابلس، برقة، وسبسطية، وبيتا، والتي تشهد منذ ما يقرب الأسبوع عدوان عصابات المستوطنين الذي يتصدى له أهالي تلك البلدات ومن ساندهم من أهالي المدن والقرى الفلسطينية المجاورة.
 

 

 

كما جاءت تلبية نداء (الفجر العظيم) بعد أسبوع حافل بالعدوان على حراس المسجد الأقصى المبارك وموظفي الأوقاف بسبب دفاعهم عنه، أدى إلى اعتقال كل من فادي عليان، ولؤي أبو السعد، وخليل الترهوني ورائد الزغير.

.

 

 

 

حضورٌ مميز في المسجد الأقصى

 

على الرغم من تجدد دعوات (الفجر العظيم) في المسجد الأقصى منذ عدة أسابيع، إلّا أنّ هذه الجمعة قد شهدت حضوراً مميزاً، ومشاركة واسعة في أداء صلاة الفجر في المسجد، الذي أمّه الآلاف من المقدسيين، بالإضافة لحضور كبير من قبل فلسطينيي الداخل المحتل، ووصف متابعون مشهد الحشود المتواجدة في المسجد الأقصى بـ (المنظر المهيب) الذي يعيد للأذهان ذكريات بدايات انطلاقة حملة (الفجر العظيم) في المسجد الأقصى، منذ حوالي سنتين.

 

 

آلاف المصلين لبوا نداء الفجر العظيم وأدوا صلاة الفجر في المسجد الأقصى

 

 

آلاف المصلين لبوا نداء الفجر العظيم وأدوا صلاة الفجر في المسجد الأقصى

Posted by ‎القسطل الاخباري‎ on Thursday, December 30, 2021

 

 

فجر الرباط العظيم في خليل الرحمن


تحت عنوان (فجر الرباط العظيم) أمّ الآلاف من الفلسطينيين من أهالي مدينة الخليل وبلداتها ومخيماتها المسجد الإبراهيمي ضمن فعاليات (الفجر العظيم) المستمرة منذ عدة شهور بعد أن مرات بفتراتٍ من الانقطاع بسبب ظروف جائحة (كورونا)، وعقب خروج المصليين من المسجد توزعوا بين جنبات البلدة القديمة للخليل التي يحاصرها الاحتلال، ووزع عددٌ من الشبان الحلوى والشاي الساخن على المتواجدين في محيط المسجد، وفي هذا السياق قال مهند الجعبري، مسؤول مبادرة (حماة الحرم الإبراهيمي): "لقد أمّ الآلاف الحرم الإبراهيمي الشريف رغم الأجواء الجوية الباردة".

 

وأضاف الجعبري: "يأتي (فجر الرباط العظيم) للتأكيد الدائم على الهوية الفلسطينية والإسلامية للمسجد الإبراهيمي في مواجهة مخططات الاحتلال ومشاريعه الاستيطانية".

 

 

 

خروج المصلين من المسجد الإبراهيمي بعد فجر الجمعة

 

 

خروج المصلين بعد آداء بعد لأى فجر الجمعة

Posted by ‎حماة الحرم الإبراهيمي‎ on Thursday, December 30, 2021

 

 

حشودٌ تلبي النداء بالرغم من قيود الاحتلال

 

ترافق المد البشري الفلسطيني الكبير مع تواجد مكثف من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، في مداخل البلدة القديمة والمسجد الأقصى المبارك، ومداخل المسجد الإبراهيمي، وشارع الشهداء المؤدي له، إذ نصب الاحتلال العديد من الحواجز (الطيارة) ودقق في بطاقات القادمين للمسجدين، محاولاً عرقلة وصولهم، في محاولةٍ فاشلةٍ منه للحد من أعداد المتوافدين للصلاة والرباط في المسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي، في القدس والخليل.

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »