استطلاع رأي "إسرائيلي": 63% من الجمهور "الإسرائيلي" غير مهتم بالسيطرة على المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الأحد 22 أيار 2022 - 9:38 م    عدد الزيارات 392    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، شؤون الاحتلال

        


 

أظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة (يدعوت أحرنوت)، وترجمته شبكة (الهدهد) الإخبارية أنّ 63% من الجمهور "الإسرائيلي" في فلسطين المحتلة، غير مهتم بفرض "السيادة الإسرائيلية" على المسجد الأقصى، وأنّ أقل من نصف المجتمع "الحريدي" بما يعادل نسبة 47%، فقط مهتمون بالسيطرة على المسجد الأقصى.

 

وأجرى معهد (فان لير) استطلاع الرأي بمناسبة "يوم القدس"، الذي يصادف ذكرى احتلال كامل القدس في العام 1967، كجزء من دراسة تتناول مكان المسجد الأقصى لدى الجمهور "الإسرائيلي".

 

وفي الدراسة أجاب 36% من المستطلعة آراؤهم بأنهم يؤيدون تطبيق "السيادة"، بينما بلغت نسبة المؤيدين من المتدينين بين “الإسرائيليين” 66%.

 

وبحسب تقرير (يدعوت أحرنوت) تنقسم المواقف بين معارضي "السيادة الإسرائيلية" على النحو التالي: 28% يعتقدون أنّه يجب ترك الوضع على ما هو عليه، و21% يؤيدون تطبيق السيادة الدولية، و12% يعتقدون أن] السيادة يجب أن يتقاسمها "الإسرائيليون"، والفلسطينيون فقط، 2% يعتقدون أنّ على الفلسطينيين السيطرة على المسجد الأقصى.

 

وفي تعقيبٍ منه على نتائج استطلاع الرأي "الإسرائيلي" تجاه المسجد الأقصى، أشار الباحث المختص في الشأن المقدسي، زياد ابحيص، إلى أنّ تلك النتائج تعكس حالة كي الوعي التي يعاني منها المجتمع "الإسرائيلي" بعد جولات المواجهة الأخيرة، خلال معركة (سيف القدس) وما بعدها، وقال ابحيص: "واضح أن الرأي العام الصهيوني يتراجع حينما يصطدم بحاجز القوة". 

عدنان أبو عامر

الاستهداف الإسرائيلي لكنائس القدس بعد مساجدها

الخميس 12 كانون الثاني 2023 - 9:19 م

فضلًا عن الاستهداف الديني والقومي الذي تشرع فيه الجمعيات اليهودية في المسجد الأقصى والقدس المحتلة، وحديثًا انضمام الحكومة إليها، فإن هناك أدواتٍ ووسائل أخرى لتهويد المدينة المقدسة تستهدف الكنائس المسي… تتمة »

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »