تزامنًا مع الأعياد العبرية

شرطة الاحتلال تدعو المستوطنين لحمل السلاح خلال حضورهم للكنس خاصة في القدس

تاريخ الإضافة الأحد 25 أيلول 2022 - 11:04 م    عدد الزيارات 276    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون مدينة القدس، شؤون الاحتلال

        


دعت سلطات الاحتلال، اليوم الأحد، المستوطنين إلى حمل السلاح، خلال حضورهم إلى الكنس خلال "رأس السنة العبرية"، خاصة في مدينة القدس.

 

ونشرت شرطة الاحتلال منذ صباح اليوم، الآلاف من عناصرها خاصة في القدس، وعززت قواتهتا بآلاف العناصر التي انتشرت حول أسوار البلدة القديمة، والطرقات المؤدية للمسجد الأقصى.

 

وحولت شرطة الاحتلال القدس إلى ثكنة عسكرية، ونشرت الآلاف من عناصرها وقواتها وحرس الحدود في شوارع وطرقات المدينة، وتحديدا في البلدة القديمة والطرقات المؤدية إلى ساحة البراق، ومحيط الأقصى، ونصبت الحواجز العسكرية والمتاريس.

 

وشددت شرطة الاحتلال إجراءاتها على أبواب "الأقصى"، وفرضت قيودا على دخول الفلسطينيين للمسجد، كما احتجزت هويات الوافدين للمسجد ودققت بها.

 

وفرض جيش الاحتلال إغلاقا شاملا على الضفة الغربية، ومعابر قطاع غزة، بدءا من عصر اليوم، وحتى منتصف ليلة الثلاثاء- الأربعاء، وأغلقت المسجد الإبراهيمي في الخليل، بحجة الأعياد اليهودية.

 

ومن المقرر أن تشهد الفترة القادمة انطلاق موجة عاتية من العدوان على المسجد الأقصى من اقتحامات ونفخ في البوق، والرقص واستباحة المسجد سعيا لتهويده بشكل كامل وفرض واقع جديد فيه.

 

ووفق مخططات الاحتلال، تسعى جماعات الهيكل خلال 26 و27 من سبتمبر الجاري، بـما يسمى "رأس السنة العبرية"، إلى نفخ البوق عدة مرات في المسجد الأقصى المبارك.

 

وسيصادف يوم الأربعاء 5 أكتوبر/تشرين الأول 2022 ما يسمى "عيد الغفران العبري"، ويشمل محاكاة طقوس "قربان الغفران" في "الأقصى"، وهو ما تم بالفعل من دون أدوات في العام الماضي.

 

ويحرص المستوطنون في ما يسمى "يوم الغفران" على النفخ في البوق والرقص في "كنيسهم المغتصب" في المدرسة التنكزية في الرواق الغربي للأقصى بعد أذان المغرب مباشرة، ولكون هذا العيد يوم تعطيل شامل لمرافق الحياة، فإن الاقتحام الأكبر احتفالاً به سيأتي الخميس 6 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

عدنان أبو عامر

الاستهداف الإسرائيلي لكنائس القدس بعد مساجدها

الخميس 12 كانون الثاني 2023 - 9:19 م

فضلًا عن الاستهداف الديني والقومي الذي تشرع فيه الجمعيات اليهودية في المسجد الأقصى والقدس المحتلة، وحديثًا انضمام الحكومة إليها، فإن هناك أدواتٍ ووسائل أخرى لتهويد المدينة المقدسة تستهدف الكنائس المسي… تتمة »

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »