الاحتلال يفلت العنان لاعتداءات المستوطنين في الشيخ جراح.. وأهالي الحي يتصدّون

تاريخ الإضافة الخميس 9 كانون الأول 2021 - 2:07 م    عدد الزيارات 833    التعليقات 0    القسم حكايات الصمود ، أبرز الأخبار، تقرير وتحقيقالكلمات المتعلقة حي الشيخ جراح

        


موقع مدينة القدس |  صباح أمس الأربعاء 2021/12/8، تصدّر حي الشيخ جراح الأخبار الواردة من القدس إذ أفيد عن إصابة مستوطنة بجراح خطيرة في عملية طعن، وتمكّن المنفذة من الانسحاب.

 

وزعمت سلطات الاحتلال أنّ منفذة العملية هي نفوذ جاد عارف حماد، من عائلة حماد التي يهدّد الاحتلال بتهجيرها مع عائلات أخرى من حي الشيخ جراح لمصلحة المستوطنين.

 

وقد اقتحمت قوات الاحتلال منزل الطالبة نفوذ، واعتقلت والدتها.

 

ودفعت شرطة الاحتلال بتعزيزات كبيرة للمنطقة، ومنعت تحرك أي فلسطيني في محيط عملية الطعن عند المدخل الشرقي لحي الشيخ جراح الذي تم إغلاقه.

 

في الوقت نفسه، دهمت قوات الاحتلال بصورة همجية مدرسة الروضة الحديثة بالشيخ جراح، واعتقلت مديرتها فاطمة الرفاعي، وطالبتين، وعاثت في محتويات المدرسة خرابًا، وأصيبت طالبات المدرسة بحالات خوف وهلع.

 

وقالت المعلمة لبنى عابدين إنّ الاحتلال "طالبنا بتنزيل الطالبات للساحة وفتّشهن واعتقل طالبتين أختين، ومديرة المدرسة والمرشدة الاجتماعية للمدرسة". ولاحقاً أعلنت المدرسة تعليق الدوام فيها.

 

يشار إلى أنّ المحامي محمد محمود، محامي مركز معلومات وادي حلوة للقاصرين، كشف اليوم الخميس عن تعرّض نفوذ للتعذيب والشتائم، ولم يقدّم لها الطعام إلا في وقت متأخر من الليل، فيما هي تنكر جميع التهم الموجّهة إليها. وقال محمود: "نحن لدينا العديد من الأسئلة أبرزها (أين الفيديو الذي يوثق عملية الطعن؟)".

 

مسيرة وعربدات وهتافات عنصرية للمستوطنين

 

بعد عملية الطعن، دعا مستوطنون إلى تظاهرة في حي الشيخ جراح، ونظّموا مسيرة في الحي مساء أمس الأربعاء، رفعوا فيها أعلام الاحتلال، وسط هتافات عنصرية، وبحماية من قوات الاحتلال التي حوّلت المنطقة إلى ثكنة عسكرية وحشدت عشرات العناصر والدوريات الأمنية، ومنعت وصول متضامنين مع سكان الحي من مختلف مناطق القدس، وانتشرت بشكلٍ مكثف في المنطقة، وأغلقت مداخله.


 

 

وعملت قوات الاحتلال مساء أمس على إزالة خيمة التضامن التي نصبها أهالي الحي منذ حوالي 6 أشهر لتسليط الضوء على قضيتهم ولتكون محطة للمتضامنين معهم. 

 

حرب على الجداريات.. وإعطاب إطارات سيارات الحي

 

استيقظ أهالي حي الشيخ جراح صباح الخميس 2021/12/9 على مشهد تخريب جداريات تحمل شعارات الحرية رسمها أهل الحي ومتضامنون، وذلك تعبيرًا عن تمسّكهم بأرضهم ورفضهم الاحتلال.

 

 

ليست هذه المرة الأولى للتخريب، ففي 2021/11/30، أقدمت مجموعة من المستوطنين على إتلاف ومسح جداريات رسمت على حائط منزل عائلة الكرد في حي الشيخ جراح. وقال أهالي الحي إنهم فوجئوا بتخريب الرسومات برش الدهان عليها، وكتبوا على صفحتهم على فيسبوك: "استيقظنا صباح اليوم على هذا المشهدـ بالتأكيد أنتم تعلمون بأن المستوطنين هم من فعلوها، هؤلاء العصابات المنظمة التي تعتدي علينا وعلى أطفالنا يوميًا لسرقة منازلنا واستعمارها، يعتقدون بأن تخريبهم لرسماتنا التي ترمز للحرية نصر لهم!! وأنّ اعتداءاتهم المستمرة ستجبرنا على الرحيل".

 

كذلك، أعطب مستوطنون، في 2021/11/19، إطارات عدد من مركبات الأهالي في حي الشيخ جراح، وقال الناشط بالشيخ جراح صالح ذياب إن عددًا من المستوطنين تسللوا إلى الحي الغربي من الشيخ جراح، وأعطبوا إطارات 13 مركبة، بأدوات حادة.

 

إضاءة شمعدان "الحانوكاه" أمام منزل عائلة الكرد

 

نصبت مجموعة من المستوطنين حامل "شمعدان"، مساء 2021/11/30، أمام منزل عائلة الكرد في حي الشيخ جراح وسط القدس المحتلة، للاحتفال بعيد ما يسمى الأنوار العبري أو "الحانوكاه" بحراسة قوات الاحتلال.

 

واقتحم مستوطنون محيط المنزل وشرعوا باستفزاز الشبان بالرقص والغناء والعزف وأداء طقوسهم بحراسة قوات الاحتلال، فيما رد الشبان بالهتافات والرباط وبأداء صلاة العشاء في المكان.

 

أهالي الحي بالمرصاد

 

في 2021/11/2، أعلن أهالي حي الشيخ جراح رفضهم مقترح التسوية الذي قدّمته محكمة الاحتلال العليا، القاضي بجعلهم "مستأجرين محميين" يدفعون إيجارًا سنويًا لشركة "نحلات شمعون" الاستيطانية التي تدّعي ملكية الأرض التي يقيم فيها الأهالي منذ عام 1956 وفق اتفاق مع الحكومة الأردنية.

 

وجاء في البيان: "رفضنا بالإجماع التسوية المقترحة من قِبَل محكمة الاحتلال التي كانت ستجعلنا بمثابة مستأجرين محميين عند الجمعية الاستيطانية "نحلات شمعون" وتمهّد تدريجيًا لمصادرة حقّنا في أراضينا".

 

ولا تزال المحكمة تماطل في إصدار قرارها إلى اليوم في وقت يمارس المستوطنون إرهابهم بحقّ أهالي الحي برعاية قوات الاحتلال، في ما يبدو محاولة للضغط على الأهالي وتخويفهم.

 

وفي مقابل هذه المحاولات، يتمسّك أهالي حي الشيخ جراح بحقّهم وأرضهم في وجه الاحتلال واعتداءاته وعربدة مستوطنيه، وكتب أهالي الحي على صفحتهم على فيسبوك، تعليقًا على تخريب المستوطنين جداريات الحي: "هذه الرسمات مجرد ألوان وسنعيد رسمها، لكن قوتنا وإرادتنا بالعقل والقلب لا يمكنهم إزالتها مهما حاولوا"، مؤكدين: "نحن لا ننكسر من تخريب رسمة. سنعيد رسم الجداريات بكلّ حب وقوة قريبًا، ولن نرحل".

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »