صمود المرابطين يعرقل اقتحامات المستوطنين لليوم الثاني

في اليوم الثاني من أيام "رأس السنة العبرية" 243 مستوطناً يقتحمون الأقصى

تاريخ الإضافة الثلاثاء 27 أيلول 2022 - 5:14 م    التعليقات 0    القسم حكايات الصمود ، الرباط والمرابطين ، أبرز الأخبار، المسجد الأقصى

        


 

أفاد مصدر في الأوقاف الإسلامية في القدس بأنّ 243 مستوطنا دنّسوا المسجد الأقصى المبارك، في الفترة الصباحية، تزامنا مع اليوم الثاني لما يسمى "عيد رأس السنة العبرية".

 

 

وعلى الرغم من تسخير عشرات المواقع الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي لدعوات اتحاد عصابات المعبد/ الهيكل المزعوم لحشد ومشاركة المستوطنين في أوسع اقتحام للمسجد الأقصى المبارك يومي أمس واليوم وإدخال البوق ونفخه في المسجد المبارك، إلا أنّ حضور المرابطين وفعالياتهم المتنوعة في الأقصى المُصاحبة لهتافات التكبير بوجه عناصر الاحتلال والمستوطنين 

 

وفي تطور لافت، اقتحم المفوض العام لشرطة الاحتلال "يعقوب شبتاي" المسجد الأقصى في ساعات الصباح برفقة عدد من كبار الضباط ونفذوا جولة استكشافية في المسجد.

 

في الوقت نفسه، واصل الاحتلال حصاره المشدّد للبلدة القديمة في القدس، ونصب متاريسه وحواجزه على أبواب البلدة القديمة والأقصى المبارك، ومنعت الشبان من دخول الأقصى، بينما أطلقت شرطة الاحتلال طائرة تصوير مسيرة بدون طيار في سماء المسجد الأقصى.

 

واحتشد العشرات من المرابطين والمرابطات داخل الأقصى، حيث صدحوا بالتكبيرات، فيما تحصن بعض الشبان داخل المصلى القبلي وألقوا "المفرقعات" وأصدروا أصواتًا مختلفة لإرباك المستوطنين وعناصر الاحتلال.

 

واعتقلت القوات شاباً من المسجد الأقصى، واعتدت على آخرين وعلى مرابطات في الأقصى المبارك.

 

بينما أجبرت قوات الاحتلال المرابطين على إفساح الطريق أمام اقتحامات المستوطنين لـ"لأقصى".

 

وسيصادف يوم الأربعاء 5 أكتوبر/تشرين الأول 2022 ما يسمى "عيد الغفران العبري"، ويشمل محاكاة طقوس "قربان الغفران" في "الأقصى"، وهو ما تم بالفعل دون أدوات في العام الماضي.

 

ويحرص المستوطنون فيما يسمى "يوم الغفران" على النفخ في البوق والرقص في "كنيسهم المغتصب" في المدرسة التنكزية في الرواق الغربي للأقصى بعد أذان المغرب مباشرة، ولكون هذا العيد يوم تعطيل شامل لمرافق الحياة، فإن الاقتحام الأكبر احتفالاً به سيأتي الخميس 6 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »

براءة درزي

32 عامًا على مجزرة الأقصى

السبت 8 تشرين الأول 2022 - 3:51 م

في مثل هذا اليوم قبل 32 عامًا، في 1990/10/8، ارتكب الاحتلال مجزرة بحقّ المصلين والمرابطين في الأقصى الذين هبّوا للدفاع عن المسجد في وجه محاولة جديدة وخطيرة للاعتداء عليه. ففي ذلك اليوم، كانت مجموعة "أ… تتمة »