الشيخ التميميّ يطلق صرخةً للعالم لحماية المسجد الأقصى من تدميره

تاريخ الإضافة السبت 19 كانون الثاني 2008 - 2:16 م    عدد الزيارات 2238    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أطلق الشيخ تيسير التميمي، قاضي قضاة فلسطين رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي، أمس الجمعة (18/1)، نداء استغاثة للأمتين العربية والإسلامية؛ حُكّاماً وشعوباً ومنظمات؛ لأنْ يتحرّكوا على وجه السرعة لمواجهة المخطط الصهيونيّ لإقامة أكبر كنيسٍ يهوديّ في ساحة البراق المجاور لباب المغاربة في منطقة المدرسة التنكزية، والتي تمثّل جزءاً من المسجد الأقصى المبارك والمعروف باسم المحكمة الشرعية.

 

واعتبر التميمي في بيانٍ صحافيّ له، مصادقة ما تسمّى بـ"اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء" التابعة للاحتلال، على إقامة هذا الكنيس للنساء اليهوديات بحجّة حمايتهن من أشعة الشمس والمطر أمراً خطيراً للغاية، ومقدمة لاستهداف المسجد الأقصى المبارك بشكلٍ كامل.

 

وقال التميميّ إنّ حكومة "إسرائيل" تستغلّ انشغال العالم ومتابعته مجازرها البشعة في قطاع غزة لتنفيذ مخططها ضدّ المسجد الأقصى المبارك، وأنّ ما تقوم به من عدوانٍ عليه وعلى أبناء شعبنا يؤكّد تنكّرها لكلّ الشرائع الإلهية والقوانين والمواثيق الدولية، وأنّها ماضية في مخططها الاستئصالي الاستيطاني الاحتلالي لأرض فلسطين، ممّا يوجب على الأمة جميعاً القيام بواجبها في الدفاع عن شرفها وكرامتها وعقيدتها.

 

وأكّد أنّ السكوت على ما يجري الآن سيشجّع سلطات الاحتلال على القيام بأخطر ممّا نشاهد حالياً، مناشداً منظمة المؤتمر الإسلامي عقد مؤتمر قمّة عاجل لبحث هذا العدوان الخطير على أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ومسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

 

ودعا قاضي القضاة جميع أبناء شعبنا الفلسطيني في كلّ مكان، وبالأخص أهل القدس والأرض المحتلة عام 48، وكل من يستطيع أن يصل المسجد الأقصى المبارك شد الرحال إليه للدفاع عنه، وإفشال المؤامرات الصهيونيّة الرامية إلى هدمه لإقامة الهيكل المزعوم مكانه. وطالب جميع القوى والفصائل الفلسطينية التوحّد لمواجهة هذا الخطر الداهم الذي يهدّد إسلامية المسجد الأقصى المبارك.


المصدر: القدس المحتلة- وكالات: - الكاتب: admin

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »