قطعان المستوطنين حاولت إجراء طقوسٍ دينية داخل المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الثلاثاء 22 كانون الثاني 2008 - 3:31 م    عدد الزيارات 2401    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أقدمت مجموعةٌ من المتطرّفين الصهاينة، صباح أمس الإثنين (21/1)، يقارب عددها من 30 صهيونياً، على اقتحام المسجد الأقصى تحت حماية من شرطة الاحتلال، وأثناء وجودهم داخل المسجد حاولوا تأدية طقوس دينية وصلوات توراتية داخل المسجد المبارك، الأمر الذي استدعى تدخّل مدير المسجد الأقصى المبارك حسن البراغيثي الذي قام بطردهم من ساحات المسجد، بعد أنْ قام بجهود حثيثة واتصالات مباشرة أفضت إلى طردهم.

 

وتأتي هذه المحاولات الإجرامية لتدنيس المسجد في ظلّ حملة الإبادة التي يتعرّض لها قطاع غزة لتستكمل النظرة الصهيونية الساعية لقتل البشر والتعدّي على المقدسات وسلب الحريات و السلب والنهب المتمثل في معني الاحتلال  الصهيوني.


المصدر: موقع الأقصى أون لاين: - الكاتب: admin

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »