مركز "صامد" المقدسيّ ينظّم مخيّميْن صيفيّيْن للأطفال

تاريخ الإضافة الخميس 3 تموز 2008 - 8:40 م    عدد الزيارات 5920    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


افتتح مركز "صامد"، التابع للهيئة الوطنية العليا لمكلفحة الآفات الاجتماعية في القدس المحتلة، مخيّميْ "وطن والعودة" الصيفيّيْن واللذيْن يضمّان ثمانين طفلاً من الجنسيْن تتراوح أعمارهم بين 6 و14 سنة.

 

وأشار المركز إلى أنّ هذيْن المخيّميْن الصيفيّيْن مكمّلان لدور الأسرة والمدرسة، وذلك من خلال أنشطة وبرامج اجتماعية وثقافية تساهم في التخفيف من المشاكل السلوكية عند الطفل. بالإضافة إلى الاهتمام بتقوية شخصيّة الطفل من خلال النشاطات الرياضية والثقافية والأنشطة اللامنهجية.

 

نوّهت الهيئة إلى أنّها أخذت بعين الاعتبار الوضع الاقتصادي المتردّي والبطالة المستشرية بين فئات المجتمع المقدسي بحيث تقاضت رسوماً رمزية من المشتركين.

 

وحول هدف مثل هذه المخيّمات الصيفيّة، قال المركز إنها تساهم في النهوض بالمجتمع وخدمته، كما أنّها ضرورة لتطوير برامج الوقاية والإرشاد من خطر الانحرافات والمخدرات، كما تساعد في صقل مواهب الأطفال وشخصياتهم ليصبحوا قيادات شابة قادرة وقوية لصنع المستقبل.

 

هذا ويحوي المخيّمان نشاطات عديدة رياضية وثقافية وفنية ورحلات إلى القرى المهجّرة، وزيارات للمستشفيات ومراكز ذوي الاحتياجات الخاصة لغرس قيم التضامن والتكافل مع الآخرين وتقديم المساعدة لمن يحتاجها. بالإضافة إلى زيارات ميدانية لمواقع ومراكز العلاج ومكافحة المخدرات والكحول، وكذلك والتعرف على الوسائل الحديثة للتعليم كاستعال الكمبيوتر والبرمجة.


المصدر: القدس المحتلة- موقع مدينة القد - الكاتب: admin

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »