بلديّة الاحتلال في القدس تعلن عن خطّةٍ لبناء 10 آلاف وحدة استيطانيّة جديدة

تاريخ الإضافة الخميس 3 تموز 2008 - 10:31 م    عدد الزيارات 1947    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أعلن مدير بلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، أمس الأربعاء (2/7)، أنّ هناك مخطّطاً لبناء 10 آلاف وحدة استيطانية في المدينة، في إطار سياسة الاستيطان المستمرة والتي اشتدت وتيرتها بعد اجتماع "أنابوليس" للتسوية في الولايات المتحدة الخريف الماضي.

 

وبهذا الصدد، قال مسؤول دائرة الخرائط في بيت الشرق الفلسطينيّ، خليل التفكجي، في تصريحٍ خاص لموقع "الأقصى أون لاين" اليوم: "إنّ الإسرائيليين يركّزون اهتمامهم على جزءٍ من المدينة المقدسة يطلق عليه الحوض المقدس الذي يرتبط بالبلدة القديمة حيث نلاحظ تركيزاً من الجانب الإسرائيلي على منطقتيْن فيه هي وادي حلوة وقبور الأنبياء".

 

وأضاف: "كما أنّ الاحتلال يركّز على نقطتيْن رئيسيتيْن في منطقة سلوان من القدس المحتلة وهي مدينة داود القديمة أو القدس القديمة والتي يعتبر اليهود أنّ المسيح المنتظر سيأتي من هذه المنطقة، حسب عقيدتهم".

 

من جانب آخر، أكّد مواطنون فلسطينيّون مقدسيّون أنّهم يتعرّضون لمضايقات مستمرة، وأنّ المستوطنين يستولون على منازلهم تحت غطاءٍ من شرطة الاحتلال، في مسعى من قِبَل سلطات الاحتلال لطمس المعالم العربية والإسلامية للمدينة المقدسة وتغيير ديموغرافيتها.

 

وذكر عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان، فخري أبو دياب، أنّ المستوطنين يمارسون المضايقات والاعتقالات والتحقيقات مع المقدسيّين بشكلٍ يومي، كما أنّ الكاميرات تراقب المواطنين الفلسطينيين داخل بيوتهم. وقال أبو دياب إنّ هدف الاحتلال من هذه الممارسات هو إخراج كافة أهالي القدس ومنطقة سلوان بالذات إلى خارج ما يسمى بالجدار الفاصل.

 

ويرى المراقبون أنّ ممارسات الاحتلال هذه ما هي إلا محاولة لتغيير الميزان الديموغرافي القائم في القدس القديمة، التي يقدّر عدد المقدسيين الفلسطينيين فيها بنحو 30 ألف مواطن، بالإضافة إلى أنّ إقامة البؤر الاستيطانية تساعد الاحتلال في السيطرة على المسجد الأقصى المبارك.


المصدر: القدس المحتلة- موقع الأقصى أون - الكاتب: admin

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »