وكالة بيت مال القدس تتبرع بسيارتيْ إسعاف لجمعية الهلال الأحمر بالقدس المحتلة

تاريخ الإضافة الإثنين 6 تشرين الأول 2008 - 1:01 م    عدد الزيارات 6738    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


 

تبرّعت وكالة بيت مال القدس، أمس الأحد (5/10)، بسيارتيْ إسعاف لجمعية الهلال الأحمر بالقدس المحتلة.

 

ويأتي هذا التبرّع ضمن نشاطات ومشاريع بيت مال القدس لدعم الخدمات الصحية في المدينة، ولخدمة المستشفيات في جميع ضواحي القدس بما فيهم مستشفى المقاصد الخيرية، ومستشفى المطلع.

 

وقال محمد حلايقة، مدير عام وكالة بيت مال القدس، إنّ بعض العراقيل والإجراءات الاحتلاليّة المشدّدة على الميناء أخّرت تسليم التبرّعات، فتمّ استلام سيارة الإسعاف الأولى والثانية سيتم تسليمها نهاية الشهر القادم.

 

وأضاف: "هذه المشاريع التي تقوم بها وكالة بيت المال في القدس الشريف هي لتعزيز صمود المواطن المقدسي والحفاظ على وجوده في المدينة المقدسة، ولتحدّي الظروف الصعبة التي تواجه القطاع الصحي والتعليمي والثقافي، والاجتماعي".

 

القطاع الصحي

وأشار إلى أنّ وكالة بيت مال القدس تبرّعت بمصعدٍ للعيادة الخارجية في مستشفى المقاصد الخيرية بقسمٍ للعلاج الطبيعي، وتم تطويره من قبل شركة كهرباء القدس، بالإضافة إلى تمويل مستلزمات ومعدات طبية، وافتتاح مركز علاج زراعة  الكلي، وتمويل مركز تشخيص أمراض السرطان بمستشفى المطلع.

 

حملة "العيش الكريم":

وقال حلايقة: "ما زالت وكالة بيت مال القدس مستمرة بحملة (العيش الكريم)، وهو برنامج يعمل على توزيع 20 رغيفاً من الخبز يومياً للأسر الفقيرة والمحتاجة وعائلات الشهداء والأسرى، بأحياء البلدة القديمة وضواحي المدينة المقدسة، وهذه الحملة مستمرة لمدة عام قابل للتجديد".

 

وأضاف: "وكالة بيت مال القدس أطلقت أيضاً (حملة الخير الرمضانية) وقامت بتوزيع نحو 1000 طرد غذائي خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وسيتمّ توزيع طرود غذائية قبل عيد الفطر السعيد على العائلات نفسها في جميع ضواحي المدينة المقدسة".

 

القطاع التعليمي:

وأشار حلايقة إلى أنّه من ضمن المشاريع والنشاطات بداخل مدينة القدس مشروع تأهيل وإصلاح المدارس، والعمل على ترميم نحو 12 مدرسة مقدسية تابعة لمديرية التربية والتعليم الفلسطينيّ بالقدس وتزويدها بكافة المستلزمات، والعمل على تحسين البنية الصحية وتعديل المرافق والجدران وأسوار المدارس، وهذه الاحتياجات لهذه المدارس لتطوير العملية التعليمية في مدينة القدس.

 

وأشاد بدور الجهود والإمكانيات للمؤسسات الفاعلة ومنها جمعية الهلال الأحمر، وجمعية اتحاد الجمعيات الخيرية، ومديرية التربية والتعليم الفلسطيني في القدس، والمؤسسات المقدسيّة، التي تؤكد على ضرورة صمود المقدسيّين وحفاظهم على كافة القطاعات داخل المدينة المقدسة من استغلال الاحتلال.

 

وذكر أنّ وكالة بيت المال تلتزم بالتنويع في مشاريعها التي تشمل الصحة والتعليم والترميم والمساعدات الاجتماعية، التي تقدّر سنويا بــ"6 ملايين دولار".

 

وأوضح أنّ المؤسسة أنجزت عدة مشاريع بالقدس بشراكةٍ مع منظمات أهلية مختصة في العمل الإنساني والاجتماعي لضمان الإنجاز السريع في ظلّ عدم سماح سلطات الاحتلال للسلطة الفلسطينية ولا لغيرها بالعمل في القدس.

 

وكانت الوكالة قد استقبلت أطفال المخيمات الصيفية بداخل مدينة القدس، والبالغ عددهم نحو 28 من أطفال وشباب القدس.

 

شكر وتقدير...

من جهة أخرى، شكر الدكتور عبد الله صبري رئيس الهيئة الادراية لجمعية الهلال الأحمر، مدير عام وكالة بيت مال القدس الشريف، عبد الكبير العلوي المدغري، على تبرّعه بسيارتيْ إسعاف، وأكّد أن الجمعية استلمت السيارة الأولى والثانية ستستلمها نهاية الشهر القادم.

 

وأضاف أنّ سيارة الإسعاف مجهّزة بتجهيزات كاملة للعناية المكثفة، والتي تخدم جميع مواطنين مدينة القدس وضواحيها لنقل جميع الحالات الحرجة عبر واجز الاحتلال من قطاع غزة والضفة الغربية ونقلهم لجميع المستشفيات في محافظة القدس، ويتم نقل حالات مرضيّة من جميع المستشفيات في القدس والمناطق المحتلة عام 1948 إلى مدن الضفة الغربية.

 

وقال صبري: "إنّ جمعية الهلال الأحمر المقدسي قامت خلال شهر رمضان وأيام الجمع وليلة القدس بخدمات كبيرة للحفاظ على صحة الزائر إلى باحات المسجد الأقصى، بالتنسيق مع دائرة الأوقاف الإسلاميّة، ونقل المرضى الزائرين  من ساحات المسجد الأقصى المبارك ومن قبة الصخرة المشرفة إلى مستشفيات شرق القدس، التي كانت متمركزة على مدخل باب الأسباط.

 

وأضاف أنّ جمعية الهلال الأحمر افتتحت مع بداية شهر رمضان المبارك عيادات مجهزة للإسعاف الأوليذ في ساحة المسجد الأقصى المبارك.

 

مدير قسم الإسعاف والطوارئ

في السياق نفسه، أشار الدكتور أمين أبو غزالة مدير قسم الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر المقدسيّ، إلى أنّ 39 حالة مرضية طارئة تم نقلها إلى المستشفيات التي تقع داخل الأراضي المحتلة عام 48 وإلى مستشفى المقاصد الخيرية.

 

وقال إنّه تمّت معالجة نحو 70 حالة مرضية ميدانية ناتجة عن تلبّك معوي، حساسية، أمراض الرئة، كسور بالأرجل.

 

 

وأشار أبو غزالة إلى "العبء التي كانت تعانيه جمعية الصليب الأحمر من تقادم سيارات الإسعاف والتصليحات والصيانة والتكاليف الباهظة الذي كانت تُصرف على  تلك السيارات،  وبعد أنْ تبرعت وكالة بيت مال القدس أصبح يوجد 7 سيارات إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر التي تخدم المواطنين المقدسيين".

 

جديرٌ بالذكر أنّ لجنة القدس -التي تتبع لها الوكالة- تأسّست بتوصية من المؤتمر السادس لوزراء خارجية البلدان الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي المنعقد في جدة عام 1975م، وقد قرّر المؤتمر العاشر المنعقد بفاس في مارس/ آذار 1979 إسناد رئاستها إلى المغرب.


المصدر: القدس المحتلة- خاص بموقع مدينة - الكاتب: admin

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »