قوات الاحتلال توقف الشيخ التميمي لأكثر من ساعتين تحت أشعة الشمس

تاريخ الإضافة الأربعاء 8 تشرين الأول 2008 - 7:40 م    عدد الزيارات 1870    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


قامت سلطات الاحتلال بتوقيف سيارة الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي، قاضي قضاة فلسطين ورئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي، على مفرق رام الله- أريحا بالقرب من مستوطنة "معاليه أدوميم".

 

وقام أفرادٌ من شرطة الاحتلال بإنزال الشيخ التميمي من السيارة بالقوة وتفتيشه بدنياً، حيث وقعت مشادة عنيفة بينه وبين ضابط وجنود القوة الاحتلالية الذين حاولوا الاعتداء عليه.

 

وصادر جنود الاحتلال مفاتيح السيارة إضافةً إلى قيامهم بتفتيش السيارة تفتيشاً دقيقاً وتوقيف قاضي القضاة في الشمس الحارقة ممّا أدّى إلى إصابته بحالة إغماء نتيجة الوقوف الطويل تحت أشعة الشمس.

 

وأكّد التميمي "أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها توقيفي بهذه الطريقة، وهذه العملية تأتي ضمن سياسية تكميم الأفواه، كما أنها تأتي في سياق تهويد المدينة المقدّسة للاستفراد بالمسجد الأقصى المبارك والعمل على إسكات أيّ صوت يفضح المخططات الإسرائيلية الهادفة إلى هدمه وإقامة الهيكل المزعوم مكانه".

 

وأشار إلى أنّ "الإجراءات التي تمارسها سلطات الاحتلال وبقرارٍ سياسي من الحكومة الإسرائيلية بحقّه لن تثنيه عن الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى المبارك ولن تستطيع منعه من فضح مخططاتهم حتى لو أدّى ذلك إلى تصاعد الهجمة الإسرائيلية الشرسة ضده".

 

وتأتي هذه الإجراءات بحق الشيخ التميمي بعد يومٍ واحد من لقائه وفد الخارجية النرويجية, حيث أطلعهم على انتهاك سلطات الاحتلال الدائم لحرية العبادة للمواطنين وذلك بمنعهم من دخول مدينة القدس والصلاة في المسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة والمساس بالمقدسات.

 

جدير بالذكر أنّ سلطات الاحتلال كانت قد منعت الدكتور التميمي من الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك للصلاة فيه خلال شهر رمضان المبارك.


المصدر: القدس المحتلة- موقع مدينة القد - الكاتب: admin

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »