بعد اعتداء وحشي من جنود الاحتلال:

إصابة واعتقال عدد من تجار القدس القديمة

تاريخ الإضافة الأحد 30 أيار 2010 - 3:05 م    عدد الزيارات 2291    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أُصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين من أصحاب المحال التجارية في شارع الواد، الممتد من باب العامود، أحد بوابات البلدة القديمة من القدس المحتلة، وحتى أبواب المسجد الأقصى المبارك، وذلك بعد اعتداءٍ وحشي لعناصر من جنود وشرطة الاحتلال الذين كانوا برفقة طواقم تابعة لسلطة ضرائب الاحتلال.

 

ولم تكتف شرطة وجنود الاحتلال بالاعتداء على التجار بالضرب المبرح، بل اعتقلت عدداً منهم وهم: حازم قصاص، ورائد وإيهاب الزغير، وسعيد العجلوني، وجميل القباني، وتم اقتيادهم إلى مركز التحقيق والتوقيف المعروف باسم "المسكوبية" غربي مدينة القدس المحتلة.

 

وكانت المحال التجارية في شارع الواد، والمختصة ببيع سلعٍ خاصة للوافدين إلى المسجد الأقصى، شهدت حملات دهمٍ ضرائبية واسعة النطاق، حرّرت خلالها غرامات ومخالفات مالية عالية جدا على التجار.

 

وتمت عمليات دهم المحال بأسلوب استفزازي واستعرضٍ للعضلات، والتحرش بالعاملين بالمحال التجارية وخاصة من الشبان.

 

ولفت شهود العيان إلى أن المنطقة المحيطة بباب الناظر، أحد بوابات المسجد الأقصى، القريب من منطقة الواد تشهد توتراَ متصاعداً خاصة في ظل انتشار كبير لجنود وشرطة الاحتلال، في ما فضل العديد من التجار إغلاق محالهم تحسبا من دهمها من سلطة الضرائب.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »