الاحتلال يخطط لإنشاء مشروع "مكب النفايات الصلبة" بالقدس !!

تاريخ الإضافة الإثنين 16 شباط 2015 - 10:58 م    عدد الزيارات 3957    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


 صادق الاحتلال الصهيوني اليوم الاثنين على مشروع "النفايات الصلبة" على مساحة ارض تصل إلى500 دونم تقع ما بين بلدتي عناتا والعيسوية، بمدينة القدس.


وكانت العديد من الاعتراضات قدمت على هذا المشروع من قبل السكان وحتى المستوطنين في مستوطنة التلة الفرنسية، لكن اللجنة اللوائية رفضت الاعتراضات، وعليه سيتم البدء بتنفيذ المشروع، وأولى هذه الخطوات تشييد شبكة من الطرق تسمح للجرافات بالدخول الى الموقع من اجل القاء النفايات الصلبة.


يذكر أن اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء صادقت عام 2012 على المخطط الهيكلي 13900 والذي ينص على انشاء مكب للنفايات الصلبة على مساحة 546 دونما تقع ما بين بلدتي العيسوية وعناتا، 13 دونما من هذه الأراضي ستكون بمثابة شبكة من الطرق لخدمة موقع المكب، بالإضافة إلى تشييد شبكة كبيرة من البنية التحتية الخاصة بالمكب من مكاتب ومواقع خاصة من اجل معالجة النفايات الصلبة".


والموقع الذي يراد انشاء المكب فيه عبارة عن وادي بعمق 745 مترا يدعى "واد قاسم" ووادي "كابينا "تعود ملكية أراضيه لمواطنين من العيسوية وعناتا، ويراد من خلال هذا المكب للنفايات الصلبة ردم الوادي بمخلفات البناء، وبعد الانتهاء من الردم يراد تحويل الموقع وفقا للمخطط إلى حديقة عامة تابعة لبلدية الاحتلال.


كما يقع موقع المكب بالقرب من الأراضي التي تنوي سلطات الاحتلال اقامة المخطط الاستيطاني الضخمE1 عليها عبر بناء 4000 وحدة استيطانية ستتضمن العمل على توسيع مستوطنة معليه ادوميم باتجاه الغرب، وبذلك وصل مستوطنة "معليه ادوميم" ومدينة القدس.

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »