أربعون عائلة بالقدس يتهددها التشرد بفعل إقامة مكب للنفايات

تاريخ الإضافة الأحد 22 شباط 2015 - 9:08 ص    عدد الزيارات 3589    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين

        


يتهدد نحو 40 عائلة فلسطينية تقطن ما بين بلدتي عناتا والعيسوية وسط القدس المحتلة التهجير والاقتلاع من أراضيها لصالح إقامة مكب "للنفايات الصلبة" عليها، وذلك في خطوة خطيرة قد تنذر بحدوث كارثة بيئة وصحية في تلك المنطقة.

وكانت "اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء" الصهيونية صادقت مؤخرًا على مخطط لإقامة مكب ”للنفايات الصلبة” على أرض تبلغ مساحتها 546 دونمًا تقع بين بلدتي عناتا والعيسوية.

ويحمل هذا المخطط الرقم الهندسي 13900، ينص على إقامة مكب للنفايات سيتم إلقاؤها في "وادي قاسم" البالغ عمقه 745 مترًا، ويقع بين البلدتين، ويراد من المكب ردم الوادي بمخلفات البناء، وبعد الانتهاء من الردم سيتم تحويل الموقع وفقا للمخطط إلى حديقة عامة تابعة لبلدية الاحتلال.

ويعيش في هذا الوادي قرابة 150 مواطنًا، سيتم إخلاؤهم فورًا وبشكل إجباري من أجل البدء بتنفيذ البنية التحتية للمشروع الذي يتضمن إقامة طرق وشوارع خاصة بالمكب، الأمر الذي يجب التنبه لخطورته والتصدي له بشتى الوسائل.

وكان الأهالي ومؤسسات حقوقية تقدموا مؤخرًا باعتراضات لمحاكم الاحتلال على هذا المخطط، لما يسببه من كارثة بيئية وصحية، ولكن "اللجنة اللوائية" رفضتها، وأقرت تنفيذ المخطط رسميًا.

وقال رئيس مجلس محلي عناتا طه النعمان، في تصريحات صحفية، إن الاحتلال من خلال هذا المخطط يهدف لانتزاع أراضي المواطنين بالبلدة من أصحابها، من أجل التوسع الاستيطاني وتنفيذ مشروع "E1".

ويوضح أن السكان سيتعرضون لأضرار بيئية وصحية خطيرة ستمس بحياة السكان اليومية، نتيجة انبعاث الروائح الكريهة والمكاره الصحية.

وأضاف: "توجهنا لوزارة شؤون الاستيطان ولعدة مؤسسات بشأن وقف هذا المشروع، كما وكلنا عدة مؤسسات من قرية العيسوية لرفع قضايا بالمحاكم "الإسرائيلية" بخصوص ذلك".

ويمهد هذا المخطط فعليًا إلى توسيع مستوطنة "التلة الفرنسية" وربطها بالمنطقة المذكورة، بهدف إقامة 4 آلاف وحدة استيطانية، وللتوسيع باتجاه مستوطنة "معاليه أدوميم" على حساب أراضي المواطنين.
 

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »