في خطبة الجمعة بالأقصى وبمشاركة أكثر من 40 ألفاً

الشيخ أبو سنينة يؤكد رفض الفلسطينيين نصب كاميرات في محيط الأقصى

تاريخ الإضافة الجمعة 10 تشرين الثاني 2017 - 6:10 م    عدد الزيارات 2623    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


أدى أكثر من أربعين ألف مواطن فلسطيني من القدس والداخل الفلسطيني، اليوم، صلاة الجمعة برحاب المسجد الاقصى المبارك، رغم اجراءات الاحتلال المشددة في القدس، وبلدتها القديمة ومحيط المسجد المبارك.

من جهته، أكد الشيخ يوسف أبو سنينة خلال خطبته بالمسجد الأقصى، على رفض المقدسيين بخاصة، وأهالي فلسطين بعامة، وخاصة دائرة الأوقاف الإسلامية نصب الاحتلال لكاميراته في محيط المسجد الأقصى.

كما أكد على حق المسلمين الخالص في المسجد الأقصى، بما يحويه داخل سوره من مساجد ومصليات وساحات ومصاطب.

واستنكر خطيب الأقصى الإجراءات التعسفية التي تقوم بها سلطات الاحتلال وخاصة في المسجد الأقصى وتركيب الكاميرات على أبوابه، والتشديد على من يأتي إليه، وفرض السيطرة وسياسة الأمر الواقع من أجل فرض السيادة، وكل ذلك مرفوض من المسلمين في أنحاء فلسطين وأرجاء المعمورة عمومًا، وفي مقدمتهم دائرة الأوقاف الإسلامية، وقال: إن مسجدنا مسجد إسلامي، وليس لأحد سيادة عليه إلا للمسلمين وحدهم.

وطالب أبو اسنينة المسلمين أن يتحملوا مسؤولياتهم، ويشدوا الرحال للأقصى والصلاة فيه.

وقال "إنه لا تجوز المصالحة بالتسمية فقط، وعلى أرض الواقع ما زال أهالي قطاع غزة يعانون ويلات الحصار".

​ولفت الشيخ أبو سنينة، في خطبته، إلى معاناة المقدسيين والتجار جراء الهجمة الشرسة للاحتلال "الإسرائيلي" على القدس، من خلال مواصلة سياسة تهويد المدينة وهدم المنازل ومصادرة الأراضي وبناء المستوطنات، وغيرها.

وأضاف الشيخ أبو سنينة أن الأحداث تتسارع في أرضنا المباركة، وأعداء الإسلام يتكالبون عليها من كل مكان، مشيرًا إلى مرور مائة عام على وعد بلفور المشؤوم.

وقال "إن الأرض صودرت، والمستوطنات بنيت، والبيوت هدمت، والسجون امتلأت من خيرة شبابنا، ومسجدنا تنتهك فيه الحرمات، وترتكب فيه السيئات، يُقتحم من المستوطنين، والناس هنا في بيت المقدس مغلوب على أمرهم".

وتابع خطيب الأقصى قائلا: "إن التجار يشكون من الضرائب الباهظة والمخالفات الكبيرة التي تثقل كواهلهم"، محذرا من المشاحنات التي تحدث بين الناس، وقد تصل إلى حد القتل وإشعال نار الفتنة.

وأوضح الشيخ أبو اسنينة أن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال يعانون أشد البلاء، منددًا بالحصار الذي ما يزال مفروضًا على أهلنا في أرض غزة، وتساءل: "أين هي المصالحة؟" مؤكدًا أن المطلوب منا أن نتماسك ونبقى قوة واحدة.

 

 




براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »