بسسب الوصاية الهاشمية على مقدسات القدس.. نائب أردني يثير غضبًا في البرلمان

تاريخ الإضافة الثلاثاء 19 آذار 2019 - 12:10 م    عدد الزيارات 2080    التعليقات 0    القسم التفاعل مع القدس، مواقف وتصريحات وبيانات، أبرز الأخبار

        


أثار نائب أردني من أصل فلسطيني أمس الاثنين غضبا داخل البرلمان بسبب موقفه من "الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس"، ما دفع مجلس النواب لإحالته إلى لجنة السلوك والنظام النيابية للتحقيق معه.

وخلال جلسة رقابية مخصصة لبحث الاعتداءات "الإسرائيلية" الأخيرة في القدس والمسجد الأقصى، قال النائب محمد هديب، في مداخلة نقلتها وسائل إعلام محلية: إن الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس "تحتضر، ونحن نتفرج عليها."

وتابع: "لا أحد يقف مع الفلسطينيين، وعلى الفلسطينيين أن يعلموا أن للأقصى رب يحميه وليس معهم أحد".

وأضاف هديب إن بنود صفقة القرن يجري تنفيذها على الأرض بشكل فعلي وقد تم إنفاذ 90% منها، من خلال "الممارسات التي تجري بحق الفلسطينيين في الشتات"، في إشارة إلى خطة أمريكية مرتقبة تستهدف إنهاء الصراع بين الفلسطينيين و"إسرائيل".

وعقب انتهاء مداخلته، احتج نواب على كلمة هديب، واعتبروا أن بها "إساءة" للأردن.

وهدد النائب خالد الفناطسة، هديب بالضرب، بسبب إساءته للموقف الأردني تجاه فلسطين.

فيما خاطب رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة، هديب، قائلا "أنت نائب أردني ولست نائبا فلسطينيا، وأنا أعرف أن لديك عنصرية ولكن ليس إلى هذا الحد."

وطلب الطراونة من النواب التصويت على إحالة هديب إلى لجنة السلوك، داعيا إلى اتخاذ إجراء بعضويته.

وقال رئيس مجلس النواب لهديب: "أنت مدسوس لخلق فتنة في مجلس النواب".

وصوت البرلمان الأردني على إحالة النائب هديب، إلى لجنة السلوك والنظام النيابية للتحقيق معه.

ويتولى الأردن الإشراف على الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية والمسيحية في القدس بموجب اتفاقية السلام الأردنية "الإسرائيلية" الموقعة في العام 1994

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »