الاحتلال يعتزم قطع الكهرباء عن مدينة القدس

تاريخ الإضافة الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 9:37 م    عدد الزيارات 1191    التعليقات 0    القسم شؤون مدينة القدس، أبرز الأخبار

        


تلقت إدارة شركة كهرباء محافظة القدس المحتلة اليوم الاثنين، انذارًا ثالثًا من قبل شركة الكهرباء التابعة للاحتلال الإسرائيلي بقطع التيار الكهربائي.

 

ووفقًا للإنذار الشديد فإن تقنين وصل التيار الكهربائي في القدس المحتلة يبدأ من منتصف الشهر الحالي وحتى منتصف آذار المقبل وذلك عن جميع مناطق الامتياز.

 

كما أن قطع التيار الكهربائي سيكون مرتين خلال الشهر عن كل منطقة من مناطق الامتياز وحسب جداول القطع التي سترسلها الشركة الإسرائيلية، بحيث تمتد ساعات القطع إلى 3 ساعات من الساعة الثانية ظهراً وحتى الخامسة مساءً.

 

رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء محافظة القدس ومديرها العام المهندس هشام العمري أكد أن القرار العقابي الجديد سيكون له تداعيات كبيرة وخطيرة على كافة القطاعات والخدمات ومختلف مناحي الحياة، سواء كان ذلك على الصعيد الصحي، أو التعليمي، أو الاقتصادي، أو المجتمعي.

 

وأوضح العمري أن شركة كهرباء القدس ستكون عاجزة عن توفير التيار الكهربائي لكافة المؤسسات الحيوية والمشتركين.

 

ولفت العمري إلى أن شركة القدس خاطبت الحكومة الفلسطينية بخصوص الإنذار الثالث ووضحت خلال الخطاب الآثار الخطيرة التي ستترتب على خطة القطع التي تنوي شركة كهرباء إسرائيل تنفيذها في الأشهر القادمة.

 

وناشد العمري الحكومة الفلسطينية بسرعة التحرك الفوري في ظل الإنذار الجديد الذي سيهدد كافة مناحي الحياة، لاسيما مع دخول فصل الشتاء

 

وطالب بضرورة الإسراع بتنفيذ التفاهمات الأخيرة التي تمت ما بين الحكومة والشركة.

 

وأضاف كنا نتوقع أن كهرباء إسرائيل سترفض وقف قرارها بقطع الكهرباء عن مناطق الامتياز كون هذه التفاهمات ستحتاج إلى وقت للتنفيذ.

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »