على لسان رئيسها الدكتور أحمد أبو حلبية

مؤسسة القدس الدولية - فلسطين تدعو للرباط في الأقصى يوم 28 رمضان وبذل كل الوسع لحمايته



 

دعا الدكتور أحمد أبو حلبية، رئيس مؤسسة القدس الدولية في فلسطين، المصلين المعتكفين في المسجد الأقصى المبارك للثبات وبقاءهم في ساحات المسجد الأقصى المبارك وعدم مغادرته طيلة الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك وخاصة يوم غدٍ الاثنين 28 رمضان، الموافق لتاريخ 10 أيار/مايو 2021، للدفاع عنه من اعتداءات الاحتلال والمستوطنين الذين أعلنوا نيتهم اقتحام الأقصى فيما يسمونه بـ "يوم القدس".

 

وأكد أبو حلبية على ضرورة التصدي والدفاع عن المسجد الأقصى بالأرواح وبكل ما نملك، بالرغم مما تعرض له الاقصى خلال الأيام الماضية في محاولة بائسة من سلطات الاحتلال لإفراغ الأقصى من المصلين لإفساح المجال لاقتحامات المستوطنين وإقامة صلوات تلموديه علنية في الأقصى، حيث فوجئ ببسالة أهل القدس والضفة الغربية وسكان الأراضي المحتلة منذ العام 1948 الذين وصلوا للأقصى رغم كل مضايقات وإجراءات قوات الاحتلال لمنعهم من الوصول إليه.

 

وثمن أبو حلبية دور المرابطين والمرابطات المعتكفين في المسجد الاقصى الذين تصدوا لاعتداءات قوات الاحتلال التي حاولت من خلالها إغلاق المسجد الأقصى، وأوقعوا الاصابات المباشرة بين المرابطين والاعتقالات لترهيبهم، وطالب كل من يستطيع الوصول من أهل الأراضي المحتلة عام 1948 والضفة الغربية استمرار الزحف للمسجد الأقصى طيلة هذه الأيام والاعتكاف والتواجد مهما كلف الأمر.

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »