انتشار واسع لصورة أعادت مشهدًا قديماً خلال انتفاضـــة الأقصــى



 

التقط أحد المصورين الفلسطينيين صورة خلال الأحداث التي حصلت في القدس ليلة أول أمس الجمعة، أعادت إلى الأذهان صورةً قديمة كانت قد نُشرت خلال انتفاضة الأقصى عام 2000.

 

 

 

الصورة ا كانت لمئات الشبان الفلسطينيين الذين كانوا يتصدون لجنود الاحتلال في البلدة القديمة خلال انتفاضة الأقصى، والثانية لشبّان تصدّوا لقوات الاحتلال على أبواب المسجد الليلة الماضية.

 

المشهد أعاد للأذهان حادثة اقتحام أرئيل شارون المسجد الأقصى بشكل استفزازي وبحماية عناصر من الشرطة، ما استفزّ الفلسطينيين الذين هبّوا ولبّوا نداء الأقصى والقدس.

 

ووصف عددٌ من المتابعين الصورة بأنها تُريد أن تحذّر الاحتلال ومستوطنيه من اللعب بالنار، وتنفيذ اقتحام 28 رمضان يوم الاثنين القادم، وأن أي اقتحام للمسجد الأقصى سيكون الردّ عليه بهذه الطريقة التي حصلت ليلة أمس.

 

ورغم أن شرطة الاحتلال أعلنت عن إغلاق باب المغاربة أمام المُقتحمين خلال العشر الأواخر من رمضان، إلّا أن مختصين في شؤون القدس حذّروا من هذا القرار الذي يُمكن أن يكون خدعة لتنفيذ اقتحام واسع ما بعد انتهاء المصلين من اعتكاف ليلة القدر ومغادرتهم الأقصى. 

براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »

د.أسامة الأشقر

جراد "اليوسفيّة" المنتشِر

الخميس 28 تشرين الأول 2021 - 10:48 م

لم يدُر بخلد كافل المملكة الشامية المملوكية قانصوه اليحياوي الظاهري أن تربته التي أنشأها بظاهر باب الأسباط قبل نحو ستمائة عام ليُدفن فيها أموات المدينة المقدسة أن هذه المقبرة ستجرّفها أنياب الجرافات، … تتمة »