مواقف تحذّر من استمرار الاعتداء على مقبرة اليوسفية.. ودعوات إلى حراك يردع الاحتلال

تاريخ الإضافة الأربعاء 27 تشرين الأول 2021 - 10:38 م    عدد الزيارات 456    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات، تقرير وتحقيق

        


موقع مدينة القدس l شهد العدوان على مقبرة الأسبوعية منذ مطلع هذا الأسبوع تصعيدًا جديدًا إذ أقدمت طواقم الاحتلال على تسييج جزء من المقبرة بالقضبان الحديدية وكسرت عددًا من القبور وأدخلت أتربة إلى المقبرة لطمسها.

 

وقد أثار هذا الاعتداء غضبًا لدى المقدسيين الذين نبشت جرافات الاحتلال قبور أبنائهم وأجدادهم، فيما كانت أعمال التجريف أدّت في 2021/10/10، إلى انكشاف رفات بعض الموتى المدفونين في المقبرة.

 

وقال رئيس لجنة رعاية المقابر الاسلامية في القدس المهندس مصطفى أبو زهرة: "إن سلطات الاحتلال واصلت أعمالها في المقبرة اليوسفية لليوم الثالث على التوالي، وأغلقت صباح اليوم الأربعاء المدخل الذي يؤدي إلى صرح الشهيد بالقرب من الدرج".

 

ولفت إلى أن طواقم الاحتلال أخذت مقاسات صرح الشهيد، وقال: "نحن لا نعلم ما الذي ستقوم به سلطات الاحتلال"، موضحًا أن طواقم الاحتلال تبني سوًرا حديديًا في الجهة الغربية من المقبرة، وأن جرافات الاحتلال لا تزال تعمل في المقبرة.

 

"شؤون القدس": تجريف مقبرة اليوسفية وتغيير أسماء الشوارع عدوان على هوية القدس

 

قالت وزارة شؤون القدس إن تجريف سلطات الاحتلال للمقبرة اليوسفية، وتغيير أسماء الشوارع في القدس، عدوان على تاريخ وثقافة وهوية المدينة.

 

وأضافت الوزارة في بيان صحفي اليوم الأربعاء، أنّ هذا الاعتداء الصارخ والخطير على حرمة القبور بالمقبرة اليوسفية، الذي لا تقره شريعة أو دين، ينم عن عدم احترام لحرمة الموتى في القبور ولمشاعر المسلمين، ويأتي في سياق الهجمة الإسرائيلية العدوانية على كل ما هو فلسطيني وعربي في المدينة.

 

وشددت على أن العالمين العربي والإسلامي والمجتمع الدولي مطالبون بإعلاء الصوت لوقف نبش قبور الموتى والاعتداء السافر على المقبرة.

 

وقالت: "في الوقت الذي تصعد فيه سلطات الاحتلال من عمليات الهدم لمنازل الأحياء فإنها تلاحق الأموات في قبورهم بنبشها وتجريفها ومحاولة إخفاء معالمها."

 

واستنكرت وزارة شؤون القدس اعتداء سلطات الاحتلال على المواطنين الذين هبوا للدفاع عن حرمة موتاهم في القبور.

 

وقالت: "نجدد الدعوة للمجتمع الدولي للتحرك سريعًا عبر توفير الحماية للمواطنين كخطوة أولى لإنهاء الاحتلال الذي طال أمده واشتد ظلمه".

 

كذلك، دانت وزارة شؤون القدس إقدام سلطات الاحتلال على تغيير أسماء عدد من الشوارع في مدينة القدس، خاصة البلدة القديمة.

 

فصائل فلسطينية تحذر الاحتلال من استمرار اعتدائه على مقبرة اليوسفية في القدس

 

حذرت فصائل فلسطينية الاحتلال "من استمرار حملته الاستيطانية المسعورة بحق أرضنا الفلسطينية واعتدائه على المقبرة اليوسفية في القدس" مؤكدة أنّ "المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء هذه الجرائم".

 

ودعت حركة حماس أهالي القدس إلى الاحتشاد عند المقبرة اليوسفية لمجابهة التجريف، وردع الاحتلال عن مواصلة جريمته.

 

وذكر بيان للحركة أن تواصل اعتداءات الاحتلال على حرمات المقابر، وما يجري اليوم في المقبرة اليوسفية هو جريمة بشعة تأتي ضمن سلسلة الجرائم ضد مقابر القدس تشمل تجريف القبور ونبشها، وإقامة حدائق يهودية، إضافة إلى عمليات تزييف وإنشاء مقابر يهودية وهمية لا أساس لها.

 

وقال البيان إن هذه الجريمة دليل صارخ على وحشية الاحتلال الذي طالت اعتداءاته على الأحياء والأموات من أبناء الشعب الفلسطيني، في سبيل تهويد القدس والسيطرة على المسجد الأقصى المبارك.

 

النائب المقدسي المُبعد عطون يدعو لحراك شعبي ورسمي يردع الاحتلال في القدس

 

دعا النائب المقدسي المبعد أحمد عطون إلى ضرورة وجود حراك شعبي ورسمي يردع الاحتلال، ليعلم بوجود رقيب عليه ويحسب ألف مرة كل خطوة وأي انتهاك يهدف لتغيير الواقع في الأرض المقدسة.

 

وتعقيبًا على ما يجري من انتهاك لحرمة قبور المسلمين في مقبرة اليوسفية، طالب عطون كل من يستطيع الوصول إالى القدس بالتصدي للاحتلال وتعزيز صمود المقدسيين للحفاظ على المدينة لما تمثله من عقيدة أمة بأكملها.

 

وقال عطون: "إذا قصر النظام الرسمي فأين دور الشعوب والنخب والبرلمانيين والطلاب الجامعيين والإعلام الرسمي والشعبي؛ القدس قضية حساسة لكن مع الأسف لا تزال الانتهاكات مستمرة بحق القدس ومقدساتها وحرماتها الإسلامية".

 

وأوضح النائب المقدسي أن اصرار الاحتلال على فرض سيطرته على المقبرة اليوسفية منذ أكثر من 20 عامًا يهدف لفرض الأمر الواقع، وإنشاء حدائق توراتية في محاذاة المسجد الأقصى وامتداد سلوان لتحيط كالسوار على المعصم بالبلدة القديمة، لتثبيت رواية احتلالية إسرائيلية مغلفة بغلاف ديني توراتي لفرض وقائع على المدينة المقدسة لتهويدها.

 

وأشار إلى أن الاحتلال يحاول تزوير التاريخ وله استراتيجية خاصة في ما يتعلق بمدينة القدس، عبر فرض أكبر كم من الوقائع التهويدية على المدينة.

 

ونبّه عطون إلى أن ما يشجع الاحتلال هو عدم وجود أي حراك جاد ونشط وفاعل يهدف للجم الاحتلال وكبح جماحه.

 

القضاة: المقبرة تابعة للأوقاف الأردنية

 

قال رئيس لجنة فلسطين النيابية في البرلمان الأردني، محمد الظهراوي، إن الاقتحامات والاعتداءات من قبل المتطرفين على المسجد الأقصى المبارك، والمقابر في القدس، بدعم ومساندة وغطاء من حكومة الاحتلال، مدانة ومرفوضة بشدة.

 

وثمن الظهراوي موقف بلاده الرسمي في الدفاع عن المقدسات الاسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، كما قدّر جهود وزارة الأوقاف والعاملين في دائرة أوقاف القدس في التصدي لكل الاقتحامات والاعتداءات.

 

وقال مدير مديرية شؤون المسجد الأقصى في وزارة الأوقاف الدكتور عبد الستار القضاة، إن قرارًا صدر عن المحكمة الأردنية عام 1964 بأن المقبرة اليوسفية هي أرض خصصت لمقابر تتبع للأوقاف الأردنية.

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »