الشيخ أحمد عطون: قضية القدس جزء من عقيدة الأمة ويجب على الأمة أن تنتصر لعقيدتها

تاريخ الإضافة السبت 27 تشرين الثاني 2021 - 11:40 ص    عدد الزيارات 387    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، مواقف وتصريحات وبيانات

        


 

قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، والمبعد عن مدينة القدس، أحمد عطون أنّ الاحتلال الإسرائيلي يشن حرباً مفتوحة اليوم على القدس وأهلها، عبر تطبيق مخططاته للأسرلة والتهويد.

 

وخلال تصريح صحفي أدلى به أحمد عطون للمركز الفلسطيني للإعلام، أمس الجمعة، قال عطون: "القدس بالنسبة للاحتلال موضوع إستراتيجي، ولم يجد أفضل من الظرف الزماني الحالي لفرض هذا الكم من الوقائع على الأرض لتهويد مدينة القدس".

 

وأضاف عطون: "إذا كنا قبل سنوات نسمع عن مشاريع تهويدية ومحاولة أسرلة، فالاحتلال يشن حربا مفتوحة على مدينة القدس اليوم، على عقول الناس ومنتهج التعليم وإعلان وحدات استيطانية يوميا".

 

وتابع عطون: "مدينة القدس شبه يتيمة في هذه المرحلة، فقط الذين يدافعون عنها وعن وجودهم وكرامتهم هم أهل القدس رغم كل مشاريع التهويد والمؤامرات التي تحاك".

 

وأكد عطون أنّ قضية القدس ليست حكراً على المقدسيين، وليست حكراً على الفلسطينيين، بل هي جزء من عقيدة الأمة، والأمة يجب أن تنتصر لعقيدتها، وقال عطون: "ما زلنا نعول الكثير على هذا الحس النابض في أمتنا الذين يحملون هذا الهم ويدافعون عنه بإمكانياتهم المتاحة".

 

وختم أحمد عطون حديثه متسائلًا: "هذا هو الاحتلال ومشاريعه، ولكن السؤال ماذا فعلت النظم الرسمية الذي بيدها الكثير من أجل الانتصار لقضية القدس؟، ماذا فعلت القيادة الفلسطينية (السلطة) من أجل الدفاع عن مدينة القدس وتعزيز صمود أهلها أمام هذه المشاريع والمخططات؟".

عدنان أبو عامر

الاستهداف الإسرائيلي لكنائس القدس بعد مساجدها

الخميس 12 كانون الثاني 2023 - 9:19 م

فضلًا عن الاستهداف الديني والقومي الذي تشرع فيه الجمعيات اليهودية في المسجد الأقصى والقدس المحتلة، وحديثًا انضمام الحكومة إليها، فإن هناك أدواتٍ ووسائل أخرى لتهويد المدينة المقدسة تستهدف الكنائس المسي… تتمة »

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »