الشيخ ناجح بكيرات: هناك مخطط ممنهج ومبرمج لاستهداف مساجد القدس من الاحتلال

تاريخ الإضافة الأحد 23 كانون الثاني 2022 - 7:49 م    عدد الزيارات 412    التعليقات 0    القسم جرائم الاحتلال، أبرز الأخبار، مواقف وتصريحات وبيانات

        


 

قال نائب مدير عام الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، الدكتور ناجح بكيرات، إنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي تنفذ مخططًا مبرمجًا وممنهجًا لاستهداف المساجد والقباب في القدس المحتلة، بهدف تغيير الواقع المعماري والرؤية البصرية للمدينة.

 

وأضاف بكيرات، في تصريحٍ صحفي، اليوم الأحد: "يسعى الاحتلال منذ اليوم الأول لاحتلاله مدينة القدس، إلى استهداف المساجد والقباب من أجل تغيير الواقع المعماري والرؤية البصرية، وأيضًا الواقع الإنساني والحياتي في المدينة".

 

وتابع بكيرات: "لاحظنا منذ احتلال القدس عام 1967، كيف حاول الاحتلال محاصرة المساجد، من خلال قرارات الهدم، بحجة عدم الترخيص، وأصبح بناء أي مسجد في القدس يحتاج ليس فقط لترخيص وأرض، بل أيضًا لجهد كبير".

 

وأوضح بكيرات أنّ المساجد بقبابها ومآذنها في القدس المحتلة تشكل هوية وتاريخ فلسطيني وعربي إسلامي، لا يريد الاحتلال له أن يبقى، لذلك يسعى لمحاصرتها واستهدافها.

 

وأشار بكيرات إلى أنّ سلطات الاحتلال هدمت منذ العام 1948، عشرات المساجد وتم تسويتها بالأرض، كونها تعبر عن هوية وثقافة وتاريخ الشعب الفلسطيني، فهو لا يريد وجود لهذه الجذور العربية الإسلامية.

 

ومؤخرًا، أخطرت بلدية الاحتلال في القدس بهدم القبة الذهبية لمسجد الرحمن في بلدة بيت صفافا جنوب شرقي المدينة، وأصدرت قرارًا إداريًا بهدم مسجد التقوى في بلدة العيسوية، بحجة البناء دون ترخيص.

 

وأصدرت بلدية الاحتلال في القدس قرارًا إداريًا بهدم المسجد، الذي ما زال قيد الإنشاء، بحجة البناء دون ترخيص، وأمهلت السكان أربعة أيام لهدمه.

 

وفي المقابل، أشار بكيرات إلى أن هناك عشرات الكنس اليهودية التي أُقيمت بالقدس، وحملت معها المعتقدات والإشارات التي تُدلل على هوية الدولة اليهودية، لأجل إثبات أحقيتهم المزعومة في القدس المحتلة.

 

وقال ناجح بكيرات معقباً على ذلك: "رُغم فرض حصار على الوجود العربي الإسلامي في المدينة، واستمرار إجراءات الاحتلال، إلا أن المقدسيين استطاعوا أن يُجذروا وجودهم داخل المساجد، كما عملوا على ترميمها وتطوير العديد من الرؤى البصرية، وتوسعة وتذهيب القباب".

 

وأكد الشيخ ناجح بكيرات أنّ مشهد الترميم والتطوير لهذه المساجد أغاظ سلطات الاحتلال وبلديتها، لذلك أخذت تُهدد وتصدر أوامرها بهدم بعض المساجد.

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »