الشيخ ناجح بكيرات: لا يمكن أن يتحول المسجد الأقصى إلى هيكل ونحن أحياء

تاريخ الإضافة الخميس 7 نيسان 2022 - 12:05 م    عدد الزيارات 230    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات

        


 

دعا رئيس أكاديمية الأقصى للوقف والتراث، ونائب مدير الأوقاف الإسلامية في القدس، الشيخ ناجح بكيرات، إلى تكوين حاضنة فلسطينية موحدة للتصدي لاقتحامات المستوطنين المرتقبة بين 15 و22 من شهر رمضان.

 

وشدد بكيرات على وجوب توفر الجهوزية التامة لوقف مثل هذه الاقتحامات، وأنّ "نعطي القدس من وقتنا وجهدنا ما يجعل من المدينة عاصمة أبدية للشعب الفلسطيني".

 

وقال بكيرات: "لا يمكن أن تكون القدس عاصمة لـ"دولة يهودية"، ونحن ندافع عن عاصمتنا وثوابتنا"، ونوه إلى أن الاحتلال الإسرائيلي زاد من حدة التصعيد مع بداية رمضان في محاولة لخلخلة الوضع في القدس وإحداث فراغ في المسجد الأقصى من خلال الإبعادات بحق المرابطين، وصولاً إلى تحقيق ما يسميه "حسم السيادة والإدارة" في القدس والأقصى.

 

وأشار إلى أن كل مسيرات الاقتحام التي تنادي بها الجماعات المتطرفة "تأتي للرد على أفواج الفلسطينيين التي تتدافع للدفاع عن الأقصى وبوابات القدس".

 

وتابع: "إذا بقيت الأمور على هذا المنحى من التصعيد، فنحن أمام مزيد من الصدامات، مشدداً على أن الشعب الفلسطيني والعرب والمسلمين لا يمكن أن يصمتوا على مخططات تقديم القرابين وسط الأقصى.

 

وأردف الشيخ ناجح بكيرات قائلاً: "لا يمكن أن يتحول المسجد الأقصى إلى هيكل ونحن أحياء".

 

ويواصل عشرات المستوطنين وبينهم حاخامات مستوطنات ومعاهد تلمودية اقتحام الأقصى؛ تحضيراً لما يسمى "عيد الفصح" المزعوم، والذي يخططون فيه لذبح "قربان المعبد" أو "نثر دم القربان" داخل باحات الأقصى.

 

ويحل "عيد الفصح" هذا العام متقاطعاً مع الأسبوع الثالث من شهر رمضان المبارك، ما بين 15-22 من شهر نيسان/ أبريل الجاري، وهو ما يزيد من حالة التوتر والاحتقان وسط توقعات بتصاعد الأحداث؛ كما حدث في العام الماضي قبيل اندلاع معركة (سيف القدس).

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »