العمل الإسلامي و(الشعبية للدفاع عن الأقصى والمقدسات) يعلنان عن إطلاق مشروع (الرباط المقدسي)

تاريخ الإضافة الأربعاء 13 نيسان 2022 - 1:47 م    عدد الزيارات 254    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، التفاعل مع القدس

        


 

أعلن كل من حزب جبهة العمل الإسلامي والهيئة الشعبية للدفاع عن الأقصى والمقدسات، مساء الإثنين، 11 نيسان/إبريل 2022،عن إشهار مشروع (الرباط ‏المقدسي) والذي يتضمن عدة مبادرات وأنشطة عملية حول الرباط ونشر ثقافته بين أبناء الشعب الأردني ودعم صمود المرابطين ‏والمرابطات في المسجد الأقصى ودعم صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته للاحتلال، من خلال إطار تأصيلي وشرعي ومشاريع ‏عمل مؤسسي وفردي.‏

 

وأشار أمين سر الحزب ثابت عساف خلال تقديمه فعالية إشهار المشروع بحضور حشد من قيادات الحركة الإسلامية والهيئة الشعبية ‏للدفاع عن الأقصى والمقدسات إلى أن إشهار مشروع الرباط المقدسي على أرض الأردن أرض الحشد والرباط يأتي في هذه المرحلة ‏التي تشهد تحولات كبيرة على مستوى القضية الفلسطينية نحو مشروع التحرير الذي يأتي في صلب الهم الوطني، وليؤكد على دور ‏الأردن والأردنيين ضمن هذا المشروع.

فيما أكد الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي المهندس مراد العضايلة على أهمية هذا المشروع لا سيما في ظل ما تشهده أرض ‏فلسطين من تصاعد للمقاومة ضد الاحتلال‎ ‎في كل فلسطين، ونقطة تحول تاريخي وليست مجرد معركة يما سيترك أثره فلسطين ‏والمنطقة والأمة ويما ينهي الهيمنة الغربية على المنطقة، مؤكداً أن الشعب الأردني هو في الكنف الأول لبيت المقدس ولا يمكن أن ‏يغيب أن يتأخر عن دعم صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته للاحتلال وعن معركة التحرير.

 

ويضم المشروع كما أشار، ثابت عساف، عملاً متكاملاً يضم إطار نظري شرعي تأصيلي حول الرباط ومشروع الرباط المقدسي والمبادرات والأنشطة العملية وقائمة المهام التنفيذية.

 

ويضم المشروع كذلك 10 مبادرات عملية وتنفيذية تحت العناوين التالية (مبادرة اصبروا وصابروا، مبادرة المجتمع العصامي، مبادرة الفجر العظيم، إعادة الزخم إلى جهود مواجهة التطبيع، مبادرة نداء الأقصى، رباط المؤاخاة، أعداء إلى يوم الدين، تعظيم البلد المقدس، عباداً لنا، رباط المبادرة).

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »