الآلاف يلبون نداء (الفجر) العظيم في الأردن نصرةً للمرابطين في الأقصى

تاريخ الإضافة الجمعة 15 نيسان 2022 - 8:25 ص    عدد الزيارات 265    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، التفاعل مع القدس

        


 

بعد عدة دعوات أطلقتها القوى الشعبية الأردنية، والحركة الإسلامية، ولجان القدس في الجامعات الأردنية، ومئات الناشطين للقضية الفلسطينية، لبى الآلاف من الأردنيين نداء (الفجر العظيم) في (فجر حماة الأقصى)، اليوم الجمعة في عددٍ من المساجد الأردنية، ومن أبرزها، مسجد الجامعة الأردنية.

 

وعقب انتهاء صلاة الفجر في مسجد الجامعة الأردنية، خرج المئات من الأردنيين في مسيرة عفوية في باحات المسجد، وهتفوا للمرابطين في المسجد الأقصى، والمقاومين في مخيم جنين وغزة، وأقسموا على حماية المسجد الأقصى المبارك، ومواصلة العمل على نصرته.

 

وخلال كلمةٍ ألقاها خلال المسيرة، قال نعيم جعابو، القيادي في الحركة الإسلامية، وأحد مسؤولي اللجنة الشعبية في مخيم البقعة، أنّ الفعاليات ستبقى مستمرة في مختلف أرجاء الأردن نصرةً للمرابطين في الأقصى.

 

وفي مسجد جامعة اليرموك لبى المئات من الأردنيين نداء (الفجر العظيم) وخرجوا عقب الصلاة في مسيرةٍ داعمةٍ للمرابطين في الأقصى.

 

أمّا مسجد الفلاح في الزرقاء فقد أصر المئات من المتواجدين فيه من أجل تلبية نداء (الفجر العظيم) على الاستمرار في فعاليتهم، على الرغم من قطع الكهرباء عن المسجد.

 

وكانت الفعاليات الشعبية في مخيم البقعة قد أعلنت عن عقد مسيرة شعبية ضخمة انطلاقاً من مسجد القدس، في المخيم، عقب صلاة التراويح، نصرةً للمرابطين في المسجد الأقصى، فيما أعلن حزب الشراكة والإنقاذ، وعددٌ من الفعاليات الشعبية عن وقفةٍ مستمرة أمام مسجد الكالوتي القريب من سفارة الاحتلال الإسرائيلي في عمّان، نصرةً للمسجد الأقصى، ودعماً للمقاومين والمرابطين.

 

 

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »