لليوم الثالث على التوالي ... المرابطون يعرقلون اقتحامات المستوطنين في "عيد الفصح"

تاريخ الإضافة الثلاثاء 19 نيسان 2022 - 2:36 م    عدد الزيارات 278    التعليقات 0    القسم جرائم الاحتلال، حكايات الصمود ، المقاومة الشعبية ، أبرز الأخبار، المسجد الأقصى

        


 

تصدى مرابطون في المسجد الأقصى، صباح اليوم الثلاثاء، لاقتحامات المستوطنين المتكررة لليوم الثالث على التوالي فيما يعرف بـ"عيد الفصح"، وتمكن شبان من التشويش على خط سير الاقتحام وعرقلته.

 

وأجبر المعتكفون المستوطنين على السير بسرعة وعدم التوقف في باحات المسجد الأقصى، خوفاً منهم، إلى جانب مواصلة المرابطين لعمليات الإرباك الصوتي بالمسجد، تزامناً مع اقتحام المستوطنين.

 

وبحسب شهود عيان فقد تضمنت فعاليات الإرباك الصوتي في المسجد الأقصى اليوم، بث خطاب للناطق باسم المقاومة الفلسطينية، أبو عبيدة، وأصوات صفارات الإنذار. 

 

وشوش الشبان المرابطون على اقتحام المستوطنين للأقصى من خلال الطرق على أبواب المصلى القبلي، فيما تجمع عدد من المرابطات داخل باحات المسجد، للتصدي للاقتحامات.

 

وقبل وقت قصير من اقتحام المستوطنين، اقتحمت قوات الاحتلال المسجد الأقصى، واعتدت على المعتكفين، وحاولت إخلاء باحاته، واحتجزت عددا من المصلين، لتأمين الاقتحامات.

 

يشار إلى أن قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت صباح أمس الاثنين، المسجد الأقصى، لتأمين الاقتحامات الجماعية للمستوطنين.

 

وفرضت قوات الاحتلال حصاراً على المصلى القبلي، واعتلى القناصة أسطح المسجد الأقصى والبنايات المجاورة له، فيما تصدى المرابطون لاقتحام قوات الاحتلال والمستوطنين برشقهم بالحجارة والمفرقعات النارية.

 

ووضع الشبان الحجارة والصخور في مسار الاقتحام ونثروا الزجاج المكسر في طريق المقتحمين الذين يدخلون حفاة لتكريس زعمهم أنّ الأقصى "هيكل"، ما دفع شرطة الاحتلال لتقليل عدد المقتحمين في كل فوج إلى 30، وسرعت مسيرهم ولم تسمح لهم بالتوقف، وهو ما يحول بينهم وبين أداء الطقوس التوراتية الجماعية على الوجه الذي يريدون.

 

وواصل المرابطون الاعتصام في المصلى القبلي وقبة الصخرة، حيث أغلقوا الأبواب ومنعوا اقتحام قوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط تجاه المصلين.

 

ومساء أمس الاثنين، أدى نحو خمسين ألف فلسطيني، صلاتي العشاء والتراويح في المسجد الأقصى المبارك، وسط دعوات مقدسية بضرورة تكثيف الرباط بالمسجد.

 

وتواصلت الدعوات المقدسية، للاستمرار في الحشد والرباط بالمسجد الأقصى، للتصدي لاعتداءات الاحتلال الإسرائيلي واقتحامات المستوطنين المتكررة خلال شهر رمضان المبارك.

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »