الاحتلال بصدد إقامة مشروع استيطاني في منطقة أثرية جنوب القدس

تاريخ الإضافة الثلاثاء 13 أيلول 2022 - 5:07 م    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، مشاريع تهويدية، استيطان

        


 

تروج ما تسمى "الإدارة المدنية" التابعة لسلطات الاحتلال، مضاعفة مساحة مستوطنة "هار جيال" جنوب القدس المحتلة، من خلال توسع استيطاني جديد مخطط له أن يبنى في منطقة معزولة عن المستوطنة ما يعني في الواقع وجود مستوطنة جديدة. 

 

وبحسب صحيفة "هآرتس" العبرية، فإنّ الحي الاستيطاني الجديد والذي يشمل بناء 560 وحدة استيطانية، سيتم التخطيط له لوضعه في منطقة حساسة بين المناظر الطبيعية والمناخية التي تم تعريفها على أنها "منطقة أثرية" من قبل منظمة اليونسكو، في مصاطب قرية بتير. 

 

ووافق ما يسمى بـ "المجلس الأعلى للتخطيط في الضفة الغربية" على توسيع الطريق المؤدي إلى "جبل جيال" كخطوة أولى على طريق الموافقة على الخطة الجديدة للحي الذي سيطلق عليه اسم "ويست ماونت جيال" وذلك على الجانب الآخر من قرية الولجة، وللوصول إليه يجب أن يكون عرب بوابة المستوطنة. 

 

وفي حال تم بناء التوسع الاستيطانيالجديد فإنّ ذلك يعني أن قرية الولجة ستصبح محاطة من 3 جهات. وخلال السنوات الأخيرة، كان هناك العديد من الصراعات السياسية والبيئية في المنطقة، وفي عام 2015 جمدت المحكمة العليا الإسرائيلية خطة بناء الجدار الفاصل عند بتير، وتم اتخاذ القرار بسبب قرار منظمة اليونسكو بالاعتراف بالمنطقة كموقع للتراث العالمي، لكن مع المخطط الجديد تم وضع علامة على المنطقة بأنها "عازلة" ومصمم لحماية المكان. 

 

ويخوض سكان الولجة معركة قانونية بسبب هدم عشرات المنازل في القرية خلال السنوات الأخيرة، مشيرين إلى أنه بينما يسمح بإقامة أحياء ومستوطنات لليهود، يحرموا من البناء بداخلها بحجة الحفاظ على المناظر الطبيعية.

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »

براءة درزي

32 عامًا على مجزرة الأقصى

السبت 8 تشرين الأول 2022 - 3:51 م

في مثل هذا اليوم قبل 32 عامًا، في 1990/10/8، ارتكب الاحتلال مجزرة بحقّ المصلين والمرابطين في الأقصى الذين هبّوا للدفاع عن المسجد في وجه محاولة جديدة وخطيرة للاعتداء عليه. ففي ذلك اليوم، كانت مجموعة "أ… تتمة »