الشهيد أحمد عابد ... الثأر للأقصى ولو بعد حين

تاريخ الإضافة الخميس 15 أيلول 2022 - 10:28 ص    التعليقات 0    القسم شهداء ، أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، انتفاضة ومقاومة

        


 

بحسب العديد من المراقبين فإنّ العملية الفدائية التي وقعت في الأمس في حاجز (الجلمة) العسكري "الإسرائيلي" قد جاءت في سياق رد الفعل الفلسطيني المقاوم على تصاعد جرائم الاحتلال في الضفة الغربية، وتصاعد تدنيس المستوطنين للمسجد الأقصى، وتهديدهم بتنفيذ الاقتحام الأعتى له خلال فترة "الأعياد اليهودية". 

 

ولم تغفل عينا الجندي في الاستخبارات العسكرية الفلسطينية أحمد أيمن عابد من جنين عن اقتحام جنود الاحتلال والمستوطنين للمسجد الأقصى المبارك، وتدنيس باحاته بطقوسهم وحتى أنفاسهم.

 

ولم تكن القدس بعيدة عن قلب وعقل الفدائي عابد، فقد حملت دفعة تخرجه من جامعة الاستقلال اسم (حراس القدس)، ليعتنق ذلك الشعار قولاً وعملاً، ترجمه في عمليته البطولية مع رفيقه عبد الرحمن عابد.

 

وسبق للشهيد أحمد عابد أنّ عبر عن تأثره بمشهد اقتحام جنود الاحتلال للمسجد الأقصى وقمع المصلين فيه.

 

ونشر على صفحته بالفيسبوك صورة لاقتحام الأقصى وعلق عليها: "من لا يتأثر بهذا المشهد عليه أن يراجع وطنيته.. الأقصى يدنس على مرأى الجميع، ولا حياة لمن تنادي".

 

 

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »

براءة درزي

32 عامًا على مجزرة الأقصى

السبت 8 تشرين الأول 2022 - 3:51 م

في مثل هذا اليوم قبل 32 عامًا، في 1990/10/8، ارتكب الاحتلال مجزرة بحقّ المصلين والمرابطين في الأقصى الذين هبّوا للدفاع عن المسجد في وجه محاولة جديدة وخطيرة للاعتداء عليه. ففي ذلك اليوم، كانت مجموعة "أ… تتمة »