حالة من العجز والجبن أصابت من تواجد في الحاجز من عناصر جيش وشرطة الاحتلال

تحقيق "إسرائيلي": منفذ عملية حاجز شعفاط لم يكن يتوقع مغادرة موقع العملية حياً

تاريخ الإضافة الإثنين 10 تشرين الأول 2022 - 4:22 م    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، انتفاضة ومقاومة، شؤون الاحتلال

        


 

كشف تحقيق "إسرائيلي"، في عملية مساء السبت، على حاجز شعفاط بالقدس، والتي قتلت خلالها مجندة من قوات الاحتلال، أنّ المنفذ تمكن من إطلاق 8 رصاصات على الجنود "الإسرائيليين" الذين كانوا يقفون أمامه على بعد أمتار قليلة.

 

 

وأوضح التحقيق أنّه بعد أنّ نزل من السيارة وسط الحاجز، دون أن يتمكن أحد من إطلاق النار عليه، ثم بدأ بالانسحاب مشياً على الأقدام سالماً باتجاه مخيم شعفاط القريب، وفقًا لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

 

 

وتقدر المؤسسة الأمنية "الإسرائيلية" أنّ منفذ العملية كان مقتنعًا بأن الحادثة ستنتهي بوفاته، ولم يكن مستعدًا للانسحاب حيًا.

 

 

يُظهر التحقيق أيضًا أن الهجوم كان أثناء تغيير المناوبة على الحاجز، هو وقت يعتبر نقطة ضعف تشغيلية في أي وقت وفي أي قطاع، وبالتالي يتطلب مزيدًا من اليقظة والغطاء.

 

 

بعد الحادث، يبدو أنّه سيتم إبعاد بعض القادة على الأقل في الساحة، بما في ذلك قوة من الجيش "الإسرائيلي"، من مواقعهم. على الرغم من أن المجندة القتيلة هي من جنود الجيش "الإسرائيلي"، إلا أن التحقيق يجري من قبل شرطة القدس، المسؤولة بشكل كامل عن الحاجز.

 

وبعد أكثر من يوم على عملية حاجز شعفاط، تواصل قوات الاحتلال عمليات البحث عن منفذ عملية إطلاق النار على حاجز شعفاط بالقدس.

 

 

وقالت "القناة 12 العبرية" اليوم الإثنين إنّ قوات أمن الاحتلال تواصل عمليات البحث عن منفذ عملية إطلاق النار على حاجز شعفاط، وتواجه القوات الخاصة واليمام صعوبة في المواجهات العنيفة التي تندلع مع الفلسطينيين أثناء عمليات البحث.

 

 

وأضافت القناة العبرية أنّ الفلسطينيين يطلقون الألعاب النارية والحجارة بشكل مكثف أثناء عمليات البحث عن المنفذ داخل مخيم شعفاط للاجئين.

 

وذكرت أنّ قوات الأمن لا زالت تفرض حصارًا على مخيم شعفاط وإغلاق جميع الجهات للبحث عن منفذ العملية وتسليم نفسه 

 

 

وذكرت القناة أنّ حالة التأهب القصوى في القدس وعلى طول خط التماس والضفة الغربية مستمرة، حيث دخل الإغلاق على الضفة الغربية حيز التنفيذ الليلة الماضية.

عدنان أبو عامر

الاستهداف الإسرائيلي لكنائس القدس بعد مساجدها

الخميس 12 كانون الثاني 2023 - 9:19 م

فضلًا عن الاستهداف الديني والقومي الذي تشرع فيه الجمعيات اليهودية في المسجد الأقصى والقدس المحتلة، وحديثًا انضمام الحكومة إليها، فإن هناك أدواتٍ ووسائل أخرى لتهويد المدينة المقدسة تستهدف الكنائس المسي… تتمة »

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »