أمناء فرع اليمن لمؤسسة القدس الدولية ينصّبون الشيخ صادق الأحمر رئيساً لمجلسهم خلفاً لوالده

تاريخ الإضافة الإثنين 10 آذار 2008 - 11:22 ص    عدد الزيارات 6122    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أجمع مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية- فرع اليمن، على تنصيب الشيخ صادق بن عبدالله الأحمر، رئيساً لمجلس أمناء الفرع، وهو الموقع الذي شغله والده الراحل الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر حتّى وفاته في التاسع والعشرين من كانون الأول/ديسمبر 2007م.

 

وبحث أعضاء مجلس أمناء المؤسسة في اجتماعٍ ضمّهم يوم الأحد (25/2) بمنزل الشيخ الأحمر آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية. وركّزوا في مشاوراتهم على مناقشة التصعيد الصهيوني بحقّ المسجد الأقصى المبارك أولى القبلتين وثالث الحرميْن أحد أقدس المقدسات الإسلامية.

 

كما ناقشوا أهمّ الأنشطة التي ستقوم بها المؤسسة خلال العام الجاري 2008م، وكذا خططها المستقبلية في إطار تعزيز نشاطها لدعم ومساندة الفلسطينيّين في مدينة القدس المحتلة.

 

على صعيدٍ آخر، أكّد الشيخ صادق بن عبدالله الأحمر، رئيس مجلس الأمناء لمؤسسة القدس- فرع اليمن، ورئيس الهيئة الشعبية لنصرة الشعب الفلسطيني وفك الحصار، أنّ ما حصل ويحصل في غزة وصمة عارٍ بكل ما تعنيه الكلمة.

 

وقال: "إنّ القادة والحكام العرب والمسلمين وقادات العالم ومنظماته الدولية سجّلوا وصمة عارٍ في جبين التاريخ بتخاذلهم في تسجيل موقفٍ أو حتى كلمة ضدّ ما تعرّض له إخواننا في غزة".

 

وأضاف: "لقد تعرّض إخواننا في غزة لأعتى أنواع الإرهاب من قِبَل العدو الصهيوني، وتمّ ضربه بأحدث وأقوى الأسلحة المصنّعة في العالم، وما ذلك إلا لأنّه يقول لا إله إلا الله محمد رسول الله، ويدافع عن أرضه وعرضه ومقدسات المسلمين".

 

وحيّى الشيخ صادق خلال اجتماعه بالنخبة السياسية اليمنية، روح الاستجابة لدعوة الحضور للتباحث في سبل تقديم الدعم لأهالي غزة، مؤكّداً على ضرورة البحث في سبل وآليات جديدة لدعم صمود الشعب الفلسطيني، ورفع معنوياتهم، كما أنّهم بحاجةٍ للدعم المادي والمعنوي في المقام الأول.

 

وأشاد الشيخ الأحمر بصمود أبناء غزة والشعب الفلسطيني بشكلٍ عام تحت نيران العدو الصهيوني وكلّ أشكال الممارسات الإرهابية التي ترفضها التشريعات السماوية والإنسانية بشكلٍ عام، مؤكّداً أنّ صمود الشعب الفلسطيني سيظلّ مثلاً أعلى للأمة العربية والإسلامية، مضيفاً: لو أنّ الإرهاب الذي مورِس بحقّ الشعب الفلسطيني في غزة مورس في بلد آخر لنزح الشعب بأكمله، سائلاً الله أنْ يعطي الإسلام رجالاً مثل أبناء فلسطين.

 

وأكّد أنّ الاجتماع هو لتدارس ما الذي يمكن تقديمه لأهل فلسطين، ودراسة رؤى جديدة لدعم الشعب الفلسطيني، وعدم الاقتصار على المظاهرات والتنديد والبيانات.


المصدر: مؤسسة القدس الدوليّة- صنعاء: - الكاتب: admin

عدنان أبو عامر

الاستهداف الإسرائيلي لكنائس القدس بعد مساجدها

الخميس 12 كانون الثاني 2023 - 9:19 م

فضلًا عن الاستهداف الديني والقومي الذي تشرع فيه الجمعيات اليهودية في المسجد الأقصى والقدس المحتلة، وحديثًا انضمام الحكومة إليها، فإن هناك أدواتٍ ووسائل أخرى لتهويد المدينة المقدسة تستهدف الكنائس المسي… تتمة »

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »