حكومة "أولمرت" تقرّر إقامة 750 وحدة استيطانية جديدة في القدس المحتلة

تاريخ الإضافة الإثنين 10 آذار 2008 - 12:06 م    عدد الزيارات 1931    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


 

الاحتلال يواصل تكثيف بناء المستوطنات في القدس دون الاكتراث لأحد (أرشيف)

 

 

 

أقرّت حكومة الاحتلال بزعامة إيهود أولمرت خططاً لبناء المئات من الوحدات الاستيطانية في إحدى المستوطنات القريبة من مدينة القدس المحتلة، وذلك في الوقت الذي يصرّ فيه المفاوضون الفلسطينيّون على استئناف المفاوضات..

 

ونقلت الإذاعة العبرية عن وزير ما يسمّى بـ"البناء والإسكان" في حكومة الاحتلال، زئيف بويم، قوله إنّه تقرر وبالتنسيق مع رئيس الوزراء إيهود أولمرت، استئناف بناء 750 وحدة استيطانية في حيّ "أغان أيالوت" في مستوطنة "غفعات زئيف" شمال غربي القدس المحتلة.

 

وكانت أعمال بناء هذا الحيّ الاستيطاني الواقع في شمال غرب المستوطنة قد توقّفت بعد اندلاع الانتفاضة الثانية. وقالت مصادر في مكتب الوزير بويم إنّه يمكن استئنافها في ضوء الهدوء النسبي الذي يسود المناطق الفلسطينية.

 

وأضاف بويم يقول: "إنّ البناء في منطقة القدس يكتسب أهمية كبيرة لأنّه يعمل على إيجاد توازنٍ ديموغرافي في المدينة مع العرب، وكذلك جاء للمساعدة على حل مشكلة السكن في منطقة القدس بعد زيادة الطلب على المساكن في المدينة" حسب تعبيره.

 

وذكرت الإذاعة أنّ كتلة حزب "شاس" اليميني المتشدّد قد طالبت مكتب رئيس الوزراء أولمرت باستئناف بناء هذا الحيّ المخصّص لليهود المتشدّدين، مهدّدةً بعدم دعم الحكومة لدى تصويت الكنيست على اقتراحات بحجب الثقة عنها.

 

كما أفادت بأنّ الكتل الدينية المتزمتة تطالب باستئناف العمل في مشاريع بناء أخرى في مستوطنة "بيتار عيليت" جنوب غربي القدس، حيث تدرس حكومة أولمرت الأمر.

 

بدورها؛ عقبت حركة "السلام الآن" اليسارية الصهيونية على قرار استئناف البناء في مغتصبة "غفعات زئيف" بالقول إنّ هذه الخطوة "تضعف مكانة رئيس السلطة محمود عباس وتمسّ بفرص التوصل إلى تسوية سلمية مع الفلسطينيين". واتّهمت الحركة حكومة الاحتلال بمواصلة توسيع البناء في المستوطنات وبخرق التزاماتها الدولية.

 

وجاءت خطوة التوسع الاستيطاني بالتزامن مع إعلان صائب عريقات رئيس دائرة المفاوضات بمنظمة التحرير الفلسطينية انعقاد لقاء ثلاثيّ أمريكي "إسرائيليّ" فلسطيني الخميس المقبل لبحث ما تمّ تطبيقه في إطار المرحلة الأولى من خطة خارطة الطريق والتي تتركّز على محاربة المقاومة الفلسطينية ومصادر سلاحها.


المصدر: القدس المحتلة- المركز الفلسطين - الكاتب: admin

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »

براءة درزي

32 عامًا على مجزرة الأقصى

السبت 8 تشرين الأول 2022 - 3:51 م

في مثل هذا اليوم قبل 32 عامًا، في 1990/10/8، ارتكب الاحتلال مجزرة بحقّ المصلين والمرابطين في الأقصى الذين هبّوا للدفاع عن المسجد في وجه محاولة جديدة وخطيرة للاعتداء عليه. ففي ذلك اليوم، كانت مجموعة "أ… تتمة »