بعد يومٍ على الموافقة لبناء 750 وحدة في القدس:

حكومة الاحتلال تخطّط لبناء 2000 وحدة استيطانية جديدة في القدس والضفة قريباً

تاريخ الإضافة الإثنين 10 آذار 2008 - 8:46 م    عدد الزيارات 1767    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


 

كشفت وزارة ما يسمّى بـ"الإسكان" في حكومة الاحتلال، سعيها للحصول على الموافقة الرسميّة من قِبَل الحكومة للشروع في بناء نحو ألفي وحدة استيطانية جديدة في القدس المحتلة والضفة الغربية خلال الفترة القريبة القادمة.

 

ويأتي ذلك بعد يومٍ واحدٍ من موافقة رئيس وزراء الاحتلال إيهود أولمرت على بناء نحو 750 وحدة استيطانية جديدة في مغتصبة "جفعات زئيف" الواقعة في ضواحي مدينة القدس المحتلة، والتي كان قد جمّد البناء فيها مع اندلاع انتفاضة الأقصى.

 

ونقلت النسخة الإلكترونية لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية في عددها الصادر اليوم الإثنين (10/3) عن وزير الاستيطان زئيف بويم قوله: "لقد ضغطت على أولمرت بأنْ يوافق على البناء في جفعات زئيف وقد وافق، لكن هذا ليس كلّ شيء، ففي بداية الشهر القادم (نيسان/ إبريل)، سأثابر من أجل الموافقة على بناء 750 وحدة سكنية أخرى في حي "بسغات زئيف" الواقع في الجهة الشمالية للقدس الشرقية، إضافةً إلى 550 وحدة أخرى في منطقة أغان هئايالوت" (حوض الظباء) في مستعمرة "غفعات زئيف"، على حدّ تعبيره.

 

وأشار إلى أنّه سيكون الحصول على الموافقة من قِبَل الحكومة على الاستيطان في "بسغات زئيف" أسهل ممّا كان عليه أمر الحصول على موافقة لـ "جفعات زئيف"، معلّلاً ذلك بأنّ "بسغات زئيف" تقع داخل مدينة القدس"، على حدّ تعبيره.

 

وأعلن بويم أيضاً أنّه سوف يتقدّم بطلبٍ آخر لبناء 360 وحدة استيطانية في مغتصبة "هارحوما" (جبل أبو غنيم) جنوب مدينة القدس المحتلة، والقريبة من باحات المسجد الأقصى، إضافةً إلى 307 وحدات استيطانية جرت الموافقة عليها. وقال: "أيْ أننا سنبني 1600 وحدة سكنية في جفعات زئيف وهارحوما".

 

وأضاف يقول إنّه سيتمّ أيضاً بناء عشرات الوحدات الاستيطانية للمغتصبين الذين تمّ إخلاؤهم من محرّرة "نيتساريم" في قطاع غزة والذين يسكنون في بيوتٍ متنقلة في حي "نويمان" في مستعمرة "أريئيل" وبضع عشرات البيوت في الحي رقم 7 في مستعمرة "معاليه أدوميم".

 

وقال: "سنبني 52 وحدة سكنية في مستوطنة (إلكنّاة) و80 وحدة سكنية أخرى في مستعمرة (إفرات)، وفي الأيام القريبة سأضع هذه المشاريع أمام رئيس الوزراء (أولمرت)".

 

وكشف الوزير في حكومة الاحتلال النقاب عن أنّه حصل من وزير حرب الاحتلال إيهود باراك موافقة على البناء في ست مستوطنات في الضفة الغربية، معتبراً أنّ باراك هو المسؤول عن إعطاء هذه الموافقة، مؤكّداً في الوقت ذاته عزمه على مواصلة الاستيطان بكثافة في القدس ومحيطها.

 

وفي السياق ذاته؛ أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية بأنّ صفقةً تمّ عقدها بين حكومة الاحتلال والمستوطنين في 18 مستوطنة صغيرة عشوائية مقامة على أراضي الفلسطينيين في الضفة تقضي بإخلائها (لصعوبة توفير الحماية لها) مقابل بناء وحدات استيطانية لهم في المستوطنات الكبرى.

 

وحول التنديد الإعلامي من السلطة الفلسطينية قال بويم: "أنا لا أتأثّر من ادّعاءاتهم، فهذه ليست جديدة، فلو كان الأمر منوطاً بالفلسطينيين لما قامت مستوطنات غيلو ورمات أشكول وتلبيوت الشرقية".

 

وأضاف أنّه "وفقاً لرؤيتي وأفكاري وأيضاً وفقاً لبرنامج حزب كاديما سوف نبقي سيطرتنا على الكتل الاستيطانية، فنحن لسنا حزب ميرتس الذي يطالب بالانسحاب لحدود 1967، ونحن بنينا وسنستمر في البناء في مستوطنات الضفة أريئيل ومعاليه أدوميم وأفرات وأعتقد أنّ هذا أمر شرعيّ بكلّ تأكيد"، حسب قوله.


المصدر: القدس المحتلة- المركز الفلسطين - الكاتب: admin

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »

براءة درزي

32 عامًا على مجزرة الأقصى

السبت 8 تشرين الأول 2022 - 3:51 م

في مثل هذا اليوم قبل 32 عامًا، في 1990/10/8، ارتكب الاحتلال مجزرة بحقّ المصلين والمرابطين في الأقصى الذين هبّوا للدفاع عن المسجد في وجه محاولة جديدة وخطيرة للاعتداء عليه. ففي ذلك اليوم، كانت مجموعة "أ… تتمة »