طالبوهم استهزاءً بالنطق بالشهادتيْن!

شرطة الاحتلال تمنع طلاباً مسيحيّين فلسطينيّين من دخول الأقصى ضمن رحلة مدرسية

تاريخ الإضافة الأحد 6 نيسان 2008 - 10:53 ص    عدد الزيارات 2456    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


 

قامت شرطة الاحتلال، التي تتمركز على أبواب المسجد الأقصى، بمنع طلابٍ مسيحيّين فلسطينيّين، كانوا ضمن رحلةٍ مدرسيّة، من دخول المسجد الأقصى، وطلبت منهم استهزاءً أنْ لافضوا الشهادتيْن.

 

وقالت مؤسسة الأقصى لإعمار المقدّسات، إنّ رسالةً من طلاب مدرسة "يني يني" في قرية كفر ياسيف المحتلة عام 1948, وصلتها تشرح فيها ما تعرّضوا له يوم الأربعاء الماضي (2/4/2008)، من مضايقات من شرطة الاحتلال لدى وصولهم إلى المسجد القصى المبارك ضمن رحلة مدرسية.

 

وجاء في الرسالة: "نحن طلاب الصف الحادي عشر في مدرسة يني يني في كفر ياسيف قمنا برحلةٍ إلى مدينة القدس ضمن رحلة لزيارة الأماكن المقدسة, وعندما أردْنا الدخول إلى المسجد الأقصى المبارك من باب الأسباط منعتنا الشرطة من الدخول بحجّة وجود طلاب مسيحيين بين المجموعة, مع العلم أنّ الطلاب المسيحيّين كانوا متشوّقين للدخول ولبسوا ملابس محتشمة".

 

وأضافت الرسالة أنّ هذا الموقف أثار الطلاب جميعاً, خاصةً بسبب استهزاء أفراد شرطة الاحتلال من الطلاب حين طلبوا منهم النطق بالشهادتيْن وقراءة سورة الفاتحة بلهجة شديدة السخرية.

 

وقد قام المعلّمون المنظّمون للرحلة بتبيان الأمر لدى المسؤولين عن المسجد الأقصى (الأوقاف) فأبلغوهم أنّه لا مانع من دخول المسيحيّين الى الأقصى ولا توجد هناك أوامر بمنعهم, كما تدّعي شرطة الاحتلال. وقد أعرب المسؤولون عن استنكارهم الشديد لتصرفات الشرطة.

 

يُشار إلى أنّ هذا المنع يأتي في حين تسمح فيه شرطة الاحتلال بدخول المستوطنين والسائحات الأجنبيات شبه العاريات إلى المسجد الأقصى المبارك.


المصدر: القدس المحتلة- موقع فلسطينيّو - الكاتب: admin

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »