مركز "صامد" المقدسيّ ينظّم لقاءً مفتوحاً مع أهالي الطلبة المشاركين في المخيّمات الصيفيّة

تاريخ الإضافة السبت 19 تموز 2008 - 3:55 م    عدد الزيارات 5653    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


نظّمت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الآفات الأجتماعية، لقاءً مفتوحاً مع أهالي الطلبة المشاركين في مخيّماتها الصيفية "وطن والعودة والأقصى"، وذلك في مركز "صامد" للتثقيف المجتمعي التابع للهيئة في البلدة القديمة.

 

وقد قدّ مدير المركز، حسني شاهين، تعريفاً للأهالي بأقسام المركز، وشرح لهم بالتفصيل عن النشاطات والبرامج الاجتماعية والثقافية والفنية والتربوية التي يقدّمها المركز للمشاركين، وخصوصاً فئة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و14 سنة.

 

وتخلّل اللقاء محاضرة بعنوان "كيف نحمي أولادنا من الانحرافات والمخدرات"، أكّد فيها حسني شاهين على دور الأسرة التي تعتبر اللبنة الأساسية في تنشئة الطفل والدور الهام الذي يقع على عاتق الوالديْن وخاصة الأم. وشدّد شاهين على ضرورة تكاثف الجهود والتعاون بين الأسرة والمؤسسات والمراكز من أجل تربية جيلٍ يؤمن بالوطن ويتسلّح بالأخلاق الحميدة والمبادئ والقيم الرفيعة.

 

وشدّد على العمل لحماية النشء من الانحراف والمخدرات التي أصبحت تشكّل هماً وعبئاً على المواطن والوطن والقدس بشكل خاص.

 

هذا، وتخلّل اللقاء عرضاً لفيلم وثائقي عن المخدّرات وأضرارها من إنتاج الهيئة نال استحسان الأهالي والطلاب. وفي نهاية اللفاء أجاب شاهين على أسئلة المشاركين. كما شكر الأهالي الهيئةَ والمركز على الجهود التي يبذلونها لحماية الأطقال والشباب من خطر آفة المخدرات والانحرافات الأخرى، وطالبوا بالمزبد من مثل هذه النشاطات الهادفة والمساعدة للأسرة لتعلّم المزيد عن طرق الوقاية والتوعية والأساليب التربوية الحديثة في التعامل مع أولادهم. ووعدت إدارة المركز بالمساعدة ومساندة الأهالي والعمل على تنفيذ المزيد من البرامج الهادفة والتشاطات المفيدة.


المصدر: القدس المحتلة- موقع مدينة القد - الكاتب: admin

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »