الجامعة العربية تحذّر من قيام دولة الاحتلال بحملة تهويد غير مسبوقة فى محيط المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الثلاثاء 7 تشرين الأول 2008 - 2:22 م    عدد الزيارات 2125    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


حذّرت جامعة الدول العربية من قيام سلطات الاحتلال بحملة تهويد غير مسبوقة فى محيط المسجد الأقصى المبارك بدأت مع بداية فصل الصيف وتتضمّن مخططاً لبناء 60 وحدة على بعد مئات الأمتار من المسجد ومطلة عليه وذلك فى منطقة رأس العامود. ونبهت الى أن سلطات الاحتلال بدأت بالفعل فى بناء البنى التحتية فى الموقع بعد استيلاء المنظمات الاستيطانية على مساحات من الأراضى العربية.

 

ولفت تقرير لقطاع فلسطين والأراضى العربية المحتلة بالجامعة العربية، صدر أمس الثلاثاء (6/10)، إلى أنّه من بين الداعمين الأساسيين لهذا المشروع الثريّ اليهودى الأمريكى مسكوفيتش الذى يدعم عمليات الاستيطان اليهودى فى القدس.

 

ونبّه قطاع فلسطين والأراضى العربية المحتلة بالجامعة العربية فى تقريره من أنّ عدد المنازل المعرّضة للهدم فى مدينة القدس الشريف نتيجة إجراءات الاحتلال التعسفية يصل إلى 150 ألف منزل يمكن هدم أيّ منها فى أيّ يوم، حيث هدمت سلطات الاحتلال 80 منزلاً فى القدس منذ مطلع العام الجاري.

 

ونوّه التقرير الى أنّه تمّ كشف النقاب عن وجود خريطة مخطط جديد فى بلدية الاحتلال بالقدس لإعادة تفعيل ملف هدم منازل حيّ البستان والذي تمّ تجميده قبل عامين من خلال ممارسة الفلسطينيين لضغوط سياسية ودبلوماسية وجماهيرية، لافتاً إلى أنّ هذا المخطط يتضمّن تعرض قرية سلوان لهجمة استيطانية شرسة مدعومة من المؤسسة السياسية الرسمية متعددة الوسائل خاصة فى وادي حلوة وحيّ البستان بهدف تهجير أهالى المنطقة من الفلسطينيين.

 

ونقل التقرير عن مؤسسة القدس الدولية تحذيرها من تسارع الحفريات أسفل المسجد الأقصى المبارك وفى محيطه فى 18 موقعاً فى مختلف جهاته.


المصدر: القدس المحتلة- موقع مدينة القد - الكاتب: admin

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »